Accessibility links

logo-print

البولاني يدعو لمراجعة قوانين اشتباك قوات الأمن مع المشتبه بهم


أكد وزير الداخلية جواد البولاني استمرار التحقيقات لكشف المتورطين في حادث التفجير الأخير الذي وقع وسط مدينة الحلة يوم الخميس الماضي وكذلك حادث مقتل عضو مجلس محافظة بابل والقيادي في حزب الدعوة الإسلامية نعمة البكري بنيران عناصر الشرطة بالخطأ بعد حادث التفجير بدقائق قليلة.

وشدد البولاني خلال مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم الأحد في مقر قيادة شرطة بابل على ضرورة إجراء مراجعة شاملة لقوانين اشتباك عناصر الأجهزة الأمنية مع المشتبه بهم على خلفية مقتل البكري.

وفي رده على سؤال لمراسل "راديو سوا" حول الجهات التي تقف وراء التفجير، قال البولاني إن التحقيق هو الكفيل بالكشف عن تلك الجهات.

والتقى البولاني محافظ بابل ورئيس مجلس المحافظة والقادة الأمنيين في اجتماع مـُنعت وسائل الإعلام عن حضوره.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG