Accessibility links

الحكومة الإسرائيلية تعلن عن تلقي عروض لبناء مئات الوحدات السكنية الاستيطانية في القدس الشرقية


أعلنت وزارة الإسكان الإسرائيلية عن تلقي عروض لبناء مئات الوحدات السكنية في مستوطنات يهودية في القدس الشرقية، وذلك في ظل أنباء حول موافقة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على طرح هذه العروض رغم الاستياء الفلسطيني والغربي من الاستيطان في القدس الشرقية، بحسب ما ذكرت القناة العاشرة في التليفزيون الإسرائيلي.

وقالت القناة المستقلة مساء الأحد إن وزارة الإسكان الإسرائيلية قد أعلنت عن تلقي عروض لبناء 692 وحدة سكنية في مستوطنات على رأسها نيفي ياكوف وبسغات زئيف وهار حوما، وهي من بين عشر مستوطنات يهودية بنيت في القدس الشرقية.

وكانت إسرائيل قد احتلت في حرب يونيو/حزيران عام 1967 القدس الشرقية، التي يسعى الفلسطينيون لأن تكون عاصمة لدولتهم المستقبلية، وضمتها إليها من دون أن يعترف المجتمع الدولي بهذا الضم.

ويعيش حوالي 200 ألف إسرائيلي في مستوطنات القدس الشرقية بجوار 270 ألف فلسطيني.

وأوضحت القناة العاشرة أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أعطى على الأرجح موافقته على تلقي هذه العروض بعد أن كان قد جمد عمليا أعمال البناء في القدس الشرقية منذ شكل حكومته في شهر مارس/آذار الماضي.

وكانت حكومة نتانياهو اليمينية قد قررت في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بضغط من الإدارة الأميركية تجميد بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية لفترة عشرة أشهر من أجل دفع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للعودة إلى مفاوضات السلام المجمدة منذ الهجوم الإسرائيلي على غزة قبل عام.

غير أن هذا التجميد لم يشمل القدس الشرقية ولا نحو ثلاثة آلاف وحدة سكنية يجري بناؤها في مستوطنات الضفة الغربية التي تضم نحو 300 ألف مستوطن، كما استثنى المنشآت العامة مثل المعابد اليهودية والمدارس والمستشفيات ومباني الاغتسال اليهودية.

تهديدات بالقتل

وعلى صعيد آخر، عزز جهاز الحماية الشخصية من الإجراءات الأمنية حول رئيس الشرطة الإسرائيلية دودي كوهين إثر تلقيه مؤخرا رسالة مجهولة المصدر تضمنت تهديدا بالقتل.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فإن أجهزة الشرطة تشتبه في أن يكون مستوطنون يهود متطرفون يقفون خلف هذه التهديدات بسبب تطبيق الشرطة قرار الحكومة المتعلق بتجميد بناء وحدات سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية.

وجاء في الرسالة الموجهة إلى رئيس الشرطة "لقد تم اختيارك للذهاب إلى العالم الآخر، نهايتك تقترب".

وبحسب وسائل الإعلام المحلية فإن الشرطة لا تستبعد وقوف "أوساط" إسرائيلية خلف هذه التهديدات.

XS
SM
MD
LG