Accessibility links

توقيف عشرة مسؤولين في جدة ضمن التحقيق في خسائر الفيضانات


قالت وسائل إعلام سعودية اليوم الاثنين إن السلطات أوقفت عشرة مسؤولين في أمانة جدة وفي مديرية المياه لمنطقة مكة المكرمة ضمن التحقيق في الفيضانات المميتة التي اجتاحت أحياء من جدة الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل حوالى 120 شخصا.

وقالت صحيفة الوطن إن عناصر من المباحث الإدارية ألقت القبض أمس الأحد على "عشرة مسؤولين بأمانة جدة والمديرية العامة للمياه في منطقة مكة المكرمة ضمن حملة التوقيف الكبرى التي طالت مسؤولين وإداريين ومقاولين ورجال أعمال" على خلفية الفيضانات في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكرت الصحيفة أن بين الموقوفين "مسؤول رفيع" من مديرية مياه مكة و"مديري إدارات حيوية" في أمانة جدة.

وأوقعت الفيضانات التي شهدتها مدينة جدة العاصمة الاقتصادية للسعودية، في 25 نوفمبر/تشرين الثاني خلال موسم الحج 120 قتيلا بينما ما زال 40 شخصا في عداد المفقودين، كما تسببت بخسائر بمئات ملايين الدولارات.

وقد تسببت هذه الكارثة الناتجة عن غياب مسارات كافية لتصريف السيول، بأزمة كبيرة دفعت العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى تشكيل لجنة تحقيق بهدف معاقبة المتسببين.

XS
SM
MD
LG