Accessibility links

حماس تقول إن الانفجار في مقر الحركة نتج عن صندوق تبرعات مفخخ مرسل لأسامة حمدان


أفاد مصدر في حركة حماس في جنوب لبنان الاثنين بأن الانفجار الذي وقع في مقر للحركة في الضاحية الجنوبية لبيروت نتج عن صندوق تبرعات مفخخ كان مرسلا إلى أسامة حمدان ممثل حماس في لبنان.

وأوضح المصدر أن "عبوة ناسفة كانت موضوعة في صندوق تبرعات وصل إلى مقر الحركة في الضاحية الجنوبية وكان مرسلا باسم أسامة حمدان."

وأضاف أن المقر المذكور يضم مرآبا لسيارات يستخدمها حمدان وهو كذلك مركز لمرافقيه، مشيرا إلى أن أسامة حمدان كان خارج بيروت لدى حصول الانفجار.

ورجح أن تكون العبوة من مادة "سي فور" المتفجرة، وقد انفجر الصندوق أثناء قيام عناصر من الحركة بنقله إلى إحدى السيارات المتوقفة في المرآب، ما أدى إلى مقتل اثنين منهما.

وأكد مصدر في الجيش اللبناني الاثنين أن الانفجار أدى إلى سقوط قتيلين من حركة حماس بعد أن كانت معلومات أمنية أولية قد أفادت بسقوط ثلاثة قتلى.

أسامة حمدان يرفض التعليق

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية عن صحة المعلومات حول إرسال صندوق تبرعات مفخخ إليه، قال أسامة حمدان خلال مشاركته في تشييع عنصري حماس في مخيم البرج الشمالي في الجنوب الاثنين، "لا تعليق على ذلك."

وشيع جثمانا باسل أحمد جمعة وعمره 26 عاما وحسن سعيد الحداد وعمره 21 عاما الإثنين في المخيم الواقع شرق مدينة صور 85 كيلومترا جنوب بيروت في حضور آلاف المشاركين الذين قدموا من مناطق لبنانية عدة.

وشارك في التشييع الذي تخلله إطلاق نار كثيف في الهواء ممثلون عن كل الفصائل الفلسطينية، وسط أعداد هائلة من الأعلام الفلسطينية وأعلام حماس وصور كبيرة للقتيلين.

حمدان "الشعب لن يتعب من المقاومة"

وقال حمدان في كلمة ألقاها خلال التشييع "نريد أن نوجه اليوم رسالة إلى العالم مفادها أن الشعب الفلسطيني لن يتعب من المقاومة."

وأضاف "هذا هو الطريق الوحيد الذي يعيد اللاجئين إلى أراضيهم وديارهم ويحرر الاقصى."

وجدد القول إن الانفجار وقع "في موقع للحركة، ونحن نتابع التحقيقات مع الجهات المعنية حتى تكشف خلفية الانفجار. عندها لكل حادث حديث." وتابع "لن نستنتج شيئا قبل ذلك."

وأوضح المصدر العسكري لوكالة الصحافة الفرنسية أن التحقيقات مستمرة في الحادث و"هي في عهدة القضاء"، رافضا الكشف عن أي تفاصيل حول ما آلت إليه حتى الآن. وقتل في مارس/آذار الرجل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان كمال مدحت وثلاثة من مرافقيه في عملية تفجير قرب مخيم المية ومية للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان.
XS
SM
MD
LG