Accessibility links

logo-print

صحيفة بريطانية تختار الإيرانية ندا شخصية العام 2009


اختارت صحيفة التايمز البريطانية يوم السبت الإيرانية ندا آغا سلطان التي قتلت خلال التظاهرات التي شهدتها إيران في يونيو/حزيران الماضي تنديدا بنتائج الانتخابات الرئاسية، "شخصية العام" باعتبارها رمزا عالميا لمعارضة الاستبداد.

وكتبت التايمز أن ندا كانت تقول إنها تريد أن تحدث فرقا ولم تكن تعرف عواقب ذلك، غير أن الصحيفة اعتبرت أن الحدث "جرد النظام الإيراني من آخر ذرة شرعية وجعل ندا رمزا عالميا للمعارضة في وجه الاستبداد ومصدر وحي لحركة الخضر في منطقة كثرت فيها الشعوب المقموعة."

ونقلت مختلف وسائل الإعلام العالمية صور ولقطات من شريط مصور بهاتف جوال ندا، التي كانت في الـ27 من عمرها، وهي تنزف حتى الموت عقب إصابتها في تظاهرة احتجاجية في طهران الصيف الماضي.

يذكر أن مئات الآلاف من الإيرانيين الرافضين فوز محمود أحمدي نجاد بولاية ثانية خرجوا إلى شوارع إيران للتعبير عن احتجاجهم وتشكيكهم في العملية الانتخابية. غير أن الاحتجاجات سرعان ما قمعت بطلب من المرشد الروحي الأعلى آية الله علي خامنئي الذي دعم أحمدي نجاد وحذر من استمرار الاحتجاجات في الشارع.

وكانت إيران قد انتقدت جامعة أكسفورد الشهر الماضي بعد أن خصصت إحدى كلياتها منحة دراسية على شرف ندا واتهمتها بالمشاركة في حملة إعلامية "مسيسة."
XS
SM
MD
LG