Accessibility links

logo-print

إقرار الموازنة العامة يواجه اعتراضات برلمانية


أكد عضو اللجنة المالية النيابية سامي الأتروشي أن هناك خلافات لا تزال تقف عائقا أمام إقرار الموازنة العامة لعام 2010.

وأشار الأتروشي النائب عن التحالف الإسلامي الكردستاني إلى وجود مخاوف لدى بعض القوى النيابية من إقرار المشروع، موضحا لـ"راديو سوا" قوله:

"هنالك تخوف في المجلس من استخدام هذه الأموال في الدعاية الانتخابية من قبل بعض الجهات في الحكومة، وهم يطالبون في أن يكون التصويت بعد الانتخابات".

واقترح الأتروشي تشكيل لجنة لضمان عدم استخدام الأموال العامة في الدعاية الانتخابية.

وكانت مفوضية الانتخابات قد أعلنت تشكيل لجنة تضم ممثلين عن هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية فضلا عن مفوضية الانتخابات لضمان عدم استخدام المال العام في الدعاية الانتخابية.

وأكد الأتروشي وجود خلافات أخرى تتعلق بموازنة إقليم كردستان، ومنها ما ورد في الفقرة الرابعة من المادة السابعة عشرة في مشروع القانون، معربا عن اعتقاده بأن "هذه الأمور اقحمت في النقاشات حول القانون".

ومن المقرر أن يستأنف البرلمان جلساته في الثالث من شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، حيث ستتركز النقاشات على مشروع الموازنة العامة للدولة والتي سينتهي عمل البرلمان في دورته الحالية بعد إقرارها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد أياد الملاح:
XS
SM
MD
LG