Accessibility links

ارتفاع ملحوظ في هجرة اليهود إلى إسرائيل عام 2009


أعلنت الأحد الوكالة اليهودية وهي هيئة شبه حكومية تعنى بشؤون الهجرة إلى الدولة العبرية أن هجرة اليهود إلى إسرائيل خلال العام 2009 سجلت ارتفاعا بلغت نسبته 17بالمئة مقارنة بالعام 2008 وهو الأول منذ 10 سنوات.

وأعرب ناتان شارانسكي رئيس الوكالة اليهودية خلال مؤتمر صحافي عن ترحيبه بزيادة نسبتها 17 بالمئة في عدد المهاجرين الجدد إلى إسرائيل.
وبلغ عدد المهاجرين الجدد خلال العام 2009، 16244 شخصا في مقابل 13859 في العام 2008 الذي كان ادني عدد يسجل منذ العام 1987.

وأوضح شارانسكي أنها المرة الأولى منذ عشر سنوات التي يتم فيها تسجيل ارتفاع في أعداد المهاجرين.

ودعا إلى ما وصفه بتعزيز الهوية اليهودية في صفوف يهود الشتات للتشجيع على الهجرة إلى إسرائيل.

واتى نصف المهاجرين الجدد تقريبا من جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق حيث بلغوا 7210 أشخاص، فيما أتى الآخرون من اميركا الشمالية وأوروبا وأميركا الجنوبية.
و60 بالمئة من هؤلاء المهاجرين دون سن الـ35.
وسجل عدد الآتين من فرنسا ارتفاعا طفيفا نسبته 2 بالمئة ليصل إلى 1909 هذه السنة.

ونشرت الوكالة اليهودية كذلك أعداد اليهود المهاجرين الآتين من دول إسلامية من دون أن تحدد أسماء كل هذه الدول.
واظهرت هذه الأرقام أن 331 يهوديا وصلوا إلى إسرائيل عام 2009 من دول إسلامية ولا سيما تركيا والمغرب واليمن بعدما مروا بشكل عام في دول أخرى.

وأتى يهودي واحد من تايوان في 2009 وأخر من اليابان. في المقابل شهد عدد اليهود الإثيوبيين الذي انتقلوا للإقامة في إسرائيل تراجعا كبيرا من 1582 العام 2008 إلى 239 خلال العام الحالي.

وهاجر أكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى إسرائيل منذ قيام الدولة العبرية في 1948 بينهم نحو نصف مليون يهودي من الاتحاد السوفياتي السابق منذ العام 1990.
ويمنح "قانون العودة" الجنسية إلى اليهود الذين يأتون للإقامة في إسرائيل. ويمكن لغير اليهود الاستفادة من القانون إذا كانوا متزوجين من يهودي أو كان أحد والديهم يهوديا.
XS
SM
MD
LG