Accessibility links

logo-print

السلطات اليمنية تعلن أن النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية زارها عدة مرات


أعلنت الحكومة اليمنية أن النيجيري المتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية كانت متوجهة من أمستردام في هولندا إلى مدينة ديترويت الأميركية يوم الجمعة، زار البلاد هذا العام.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن عمر فاروق عبد المطلب كان في اليمن في أغسطس/ آب حتى بداية شهر ديسمبر/ كانون الأول. وأضاف البيان أن عبد المطلب حصل على تأشيرة لدراسة اللغة العربية في مدرسة بصنعاء وهذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها اليمن. وتحاول السلطات الآن الوصول للشخصيات التي كان عبد المطلب على اتصال بها أثناء مكوثه في البلاد.

هذا وقد أعلن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية مسؤوليته عن المحاولة الفاشلة لتفجير الطائرة مشيرا إلى أن الغرض منها كان الثأر مما قال إنه هجمات أميركية على القاعدة في اليمن.

وطبقا لبيان نشر على الانترنت فإن الجماعة أعلنت أنها زودت النيجيري عمر عبدالمطلب المتهم بمحاولة التفجير بجهاز متقدم. ومضى البيان إلى القول إن عبد المطلب فشل في إنجاز المهمة بسبب خطأ فني.

ووجهت السلطات الأميركية للنيجيري الذي يبلغ من العمر 23 عاما تهمة محاولة تفجير طائرة دلتا ايرلاينز، قبل وصولها لمدينة ديترويت الأميركية قادمة من أمستردام، وعلى متنها 300 شخص. وكانت الجماعة أعلنت يوم الأحد على الانترنت أنها ستثأر مما قالت إنه هجمات شنتها الولايات المتحدة ضدها هذا الشهر وأسقطت 50 قتيلا.

اعتقال 29 شخصا

أعلنت السلطات اليمنية أنها اعتقلت 29 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، وتعهدت بتنفيذ مزيد من الحملات على التنظيم.

وقال رئيس جهاز الأمن القومي في اليمن علي محمد الأنسي إن الاعتقالات تمت بعد قيام قوات الأمن بتوجيه ضربات للتنظيم الذي تتهمه الحكومة بالتخطيط لشن هجمات على المباني الحكومية والسفارة البريطانية والمرافق النفطية في البلاد.
XS
SM
MD
LG