Accessibility links

مجلس الأمن القومي التركي يبحث محاولة اغتيال بولنت أرينج وملفات داخلية وخارجية


بحث مجلس الأمن القومي التركي الذي يضم القيادتين السياسية والعسكرية في آخر اجتماع له هذا العام برئاسة الرئيس التركي عبد الله غول عدد من الملفات الساخنة على الساحة التركية.

وعلى رأس الملفات التي تم بحثها محاولة الاغتيال التي كانت تستهدف نائب رئيس الوزراء بولنت أرينج الذي حضر الاجتماع، وما تبع هذه المحاولة من اتهام بعض ضباط الجيش وإجراء عمليات تحر في قيادة القوات الخاصة التركية، خصوصاً أن الاجتماع جاء بعد يومين من توقيف الجيش التركي ثمانية عسكريين في إطار التحقيق حول محاولة اغتيال أرينج.

كما نوقشت خطة الحكومة للانفتاح الديموقراطي لحل المسألة الكردية سلمياً لاسيما بعد حظر حزب المجتمع الديموقراطي الموالي للأكراد وما تبعه من أعمال شغب وفوضى ومكافحة الإرهاب وتصفية حزب العمال الكردستاني، الذي تدرجه تركيا والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي على قائمة المنظمات الإرهابية.

سبق لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن نفى وجود توتر بين الحكومة والمؤسسة العسكرية، فيما أكدت حكومته أن هدفها هو تصفية الكردستاني ورفع مستوى الممارسات الديموقراطية في البلاد.

XS
SM
MD
LG