Accessibility links

نتانياهو يعرض على مبارك مقترحات جديدة والمعارضة المصرية تدعو لاعتقاله


أشادت مصر وإسرائيل بالاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة الثلاثاء، في حين تقدمت أحزاب معارضة في مصر بمذكرة للنائب العام لاعتقال نتانياهو فور وصوله الأراضي المصرية.

فقد أعرب وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط عقب انتهاء الاجتماع عن تفاؤله، مشيرا إلى أن نتانياهو جاد في نوايا حكومته المتعلقة باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين.

مقترحات جديدة

وأضاف أبو الغيط أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تقدم خلال الاجتماع الذي استمر أقل من ساعتين بمقترحات جديدة "تتخطى" مواقف تل أبيب السابقة تجاه السلام، من غير إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال أبو الغيط أن الجانب المصري أكد للإسرائيليين انه لن يكون هناك مفاوضات سلام مع استمرار عمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، مؤكدا على وجوب أن تكون هناك أرضية يتفق عليها الجانبان قبل الشروع بالتفاوض.

اجتماع ودي

ومن ناحيتها، قالت الحكومة الإسرائيلية في بيان صدر عن مكتب نتانياهو إن الاجتماع اتسم بـ"الودية والعمق،" مضيفة أن مبارك عبر عن التزامه تجاه مساعي السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان نتانياهو قد بدأ زيارة إلى القاهرة تستغرق يوما واحدا حيث من المقرر أن يجري اجتماعات مع وزير الخارجية والمالية في مصر، بحسب الصحف الإسرائيلية.

مذكرة اعتقال

وبمجرد وصوله إلى القاهرة، أعلنت مجموعة من أحزاب المعارضة المصرية، بينها جماعة الإخوان المسلمين وحركة كفاية، عن التقدم ببلاغ للنائب العام للمطالبة باعتقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بتهمة ارتكاب جرائم حرب في غزة.

ويأتي لقاء مبارك ونتانياهو بالتزامن مع انتقادات عربية ودولية لإسرائيل في أعقاب إعلانها مؤخرا أنها بصدد استدراج العروض لبناء نحو 700 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية.
XS
SM
MD
LG