Accessibility links

logo-print

قراصنة صوماليون يختطفون سفينتين في المحيط الهندي وخليج عدن


أعلن مسؤولون في المكتب البحري الدولي أن قراصنة صوماليين اختطفوا في وقت متأخر الاثنين سفينتين الأولى تحمل أسمدة من الولايات المتحدة في المحيط الهندي، وأخرى ناقلة مواد كيماوية ترفع علم بريطانيا في خليج عدن غيّرت مسارها نحو ساحل الصومال.

وقال نويل شونغ رئيس المكتب البحري الدولي في مركز الإبلاغ عن القرصنة في كوالا لمبور عاصمة ماليزيا، إن ناقلة النفط St James Park التي تحمل العلم البريطاني تعتبر أول سفينة تجارية اختطفت في خليج عدن خلال ما يقرب من ستة أشهر.

وأشار إلى أن السفينة كانت قد بعثت برسالة استغاثة الاثنين بعد تعرضها لهجوم. وأوضح شونغ أنه لم يكن باستطاعة المكتب البحري إجراء اتصال مع السفينة ولكنه أبلغ من قبل مالك السفينة في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء أن الناقلة قد تعرضت للاختطاف.

وقال المتحدث باسم قوة مكافحة القرصنة التابعة للاتحاد الأوروبي الكومندور جون هاربر إن ناقلة النفط اختطفت في الممر المعترف بها دوليا على أنه ممر عبور في خليج عدن الذي يشهد دوريات من قوات التحالف البحرية الدولية.

وأكد هاربر أن الأنباء الأخيرة الواردة عن السفينة كانت قد ذكرت أنها كانت متوجهة نحو الساحل الشمالي للصومال، مشيرا إلى أنها كانت قد أبحرت من أسبانيا متجهة إلى تايلاندا، و أن أفراد طاقمها الذي يبلغ عددهم 26 بحارا هم من الفيليبين وروسيا وجورجيا ورومانيا وبلغاريا وأوكرانيا وبولندا والهند وتركيا.

اختطاف سفينة تحمل أسمدة أميركية

وأعلن هاربر أنه بعد ثلاث ساعات على خطف ناقلة النفط البريطانية، اختطف قراصنة سفينة تحمل علم باناما وتضم طاقما مكونا من 19 فردا. وأعلنت وزارة البحرية التجارية في اليونان أن السفينة Navios Apollon كانت تحمل أسمدة من الولايات المتحدة إلى الهند، وأنها اختطفت على بعد 240 ميلا بحريا شمال شرق سيشيل في المحيط الهندي.

الإفراج عن سفينة سنغافورية

وتزامنت عمليتا الخطف مع إفراج القراصنة عن سفينة حاويات ترفع علم سنغافورة، وقال القراصنة إنهم تلقوا فدية للإفراج عن السفينة السنغافورية وإنهم أفرجوا عنها وعن طاقمها بالفعل اليوم الثلاثاء.

وأكدت القوة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي التي تقوم بدوريات على طرق الشحن قبالة السواحل الصومالية، أن عملية الإفراج تمت بالفعل.

XS
SM
MD
LG