Accessibility links

فعنونو يمثل أمام محكمة إسرائيلية لاتهامه بإجراء اتصالات مع أجانب


مثَل موردخاي فعنونو، الذي أفشى أسرار برنامج إسرائيل النووي، أمام محكمة إسرائيلية في القدس اليوم الثلاثاء لاتهامه بإجراء اتصالات مع عدة أجانب، الأمر الذي يمثل انتهاكا للشروط التي طلبت منه الحكومة الإسرائيلية الالتزام بها مقابل الإفراج عنه.

وقال فعنونو لدى وصوله إلى المحكمة إن المسؤولين في الحكومة يلجأون إلى اعتقاله كلما واجهتهم مشكلة تتعلق ببرنامجهم النووي: "إنهم لا يستطيعون الاعتراف بأنهم يملكون قنبلة نووية، ولا يستطيعون تدمير أي شخص، ولا يستطيعون استخدام القنبلة، وبدلا من ذلك يعتقلون فعنونو. وفي كل مرة لا يستطيعون فيها الاعتراف بحيازتهم لأسلحة نووية، يقومون باعتقال فعنونو."

واتهم المحامي أفيغدور فيلدمان الذي يتولى الدفاع عن فعنونو الحكومة الإسرائيلية باختلاق الذرائع لاعتقال موكله، وقال: "لقد اعتقلوه لأن لديه صديقة نرويجية، والشرطة تعرفها منذ مدة وتم استجوابها بضع مرات. ولكن الحقيقة هي أن الحكومة الإسرائيلية تعتبر النرويجيين أعداء لإسرائيل، وأن كل مواطن نرويجي يشكل خطرا على دولة إسرائيل، ولهذا تم اعتقال فعنونو."

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تحظر على فعنونو إجراء اتصالات مع الأجانب خوفا من قيامه بإفشاء مزيد من أسرار مفاعلها النووي في ديمونة الذي كان فعنونو يعمل فيه قبل قيامه بكشف أسراره لصحيفة Sunday Times اللندنية عام 1986.
XS
SM
MD
LG