Accessibility links

أحمدي نجاد يتهم واشنطن وتل أبيب بالوقوف وراء أحداث عاشوراء الأخيرة


اتهم الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف وراء الإحداث الأخيرة التي وقعت خلال إحياء ذكرى عاشوراء، فيما حذر مسؤولون إيرانيون بريطانيا والدول الغربية من مغبة الاستمرار فيما وصفته بالنهج المعادي لبلادهم.

وقال احمدي نجاد في كلمة ألقاها خلال مراسم تنصيب رئيس أكاديمية العلوم الطبية في الديوان الرئاسي بطهران "لقد شاهد الإيرانيون الكثير من هذه المسرحيات. الصهاينة والأميركيون هم المتفرجون الوحيدون لمسرحية أمروا بتأليفها،" وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "ايرنا."

وأضاف الرئيس الإيراني "ما يعرض مسرحية مثيرة للاشمئزاز. ولكن من خططوا له ومن شاركوا فيه مخطئون على حد سواء،" منددا بانتقادات الرئيس باراك اوباما والحكومة البريطانية للأعمال القمعية التي نفذتها السلطات بحق المتظاهرين.

"صفعة لبريطانيا"

وكان وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي قد قال في مؤتمر صحافي عقده في وقت سابق اليوم الثلاثاء في طهران مع نظيره الصومالي علي جامع عمر إن بريطانيا ستتلقى "صفعة إذا لم تكف عن إثارة الضجيج الإعلامي ضد إيران،" مؤكدا ضلوعها في الأحداث الأخيرة التي أودت بحياة ثمانية أشخاص.

ووصف الوزير الإيراني تصريحات المسؤولين الأجانب الشاجبة لأعمال القمع التي مورست بحق المتظاهرين يوم الأحد الماضي بالـ"سخيفة،" وقال إن طهران لم تكشف حتى الآن عن ملفات تلك الدول "المخزية" بحق شعوبها، على حد تعبيره.

استدعاء السفير

وعلى الصعيد ذاته، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية الثلاثاء السفير البريطاني لإبلاغه باعتراضها على موقف حكومته تجاه الإحداث الأخيرة وتشجيع مثيري الشغب. غير أن المتحدث باسم الخارجية البريطانية أكد أن السفير البريطاني دافع بقوة عن الانتقادات التي وجهتها بلاده لإيران.

اعتقالات جديدة

وجاءت التصريحات الإيرانية تزامنا مع حملة اعتقالات جديدة نفذتها السلطات في صفوف المعارضة، واستهدفت تحديدا صحافيين وناشطين حقوقيين، وكذلك شقيقة المحامية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

واعتبرت شيرين عبادي في بيان نشر على موقع المعارضة الالكتروني رهسبز إن توقيف شقيقتها نوشين جاء كمحاولة لممارسة الضغط عليها ووقف أنشطتها المتعلقة بالدفاع عن حقوق الإنسان.

وقال الموقع المذكور إن السلطات نفذت سبعة اعتقالات جديدة بحق ما شاء الله شمس الواعظين رئيس جمعية الصحافيين الإيرانيين وسكرتير الجمعية بدر السادات مفيدي والناشطة الحقوقية منصورة شوجاي وشهبور كاظمي، وغيرهم.

وكانت السلطات قد اعتقلت يوم أمس الاثنين 15 شخصا على الأقل من زعماء المعارضة وأنصارهم.
XS
SM
MD
LG