Accessibility links

تكريم فريد الأطرش لمناسبة مرور 35 عاما على رحيله


لمناسبة مرور 35 عاما على رحيل الموسيقار فريد الأطرش، أحيت دار الأوبرا السورية حفلا تكريميا قدمته "فرقة قصيد للموسيقى العربية".

وقال الناقد الموسيقي حمد بوبس في دليل الحفل إن هناك ثلاث مكونات للموسيقار السوري الأصل، تمثلت بالموسيقى الشامية التي اختزنها في طفولته في السويداء جنوب سوريا من خلال الأغنيات الفلكلورية التي كان يسمعها، وما تعلمه في القاهرة من قوالب الغناء المصري، وبموسيقى الشعوب التي كان شغوفا بها.

وقدمت الفرقة خلال الحفل أغاني مثل "نجوم الليل" و"يا زهرة في خيالي" و"ختم الصبر" و"لا وعينيك" و"أجل بهواك"، إلى جانب الأغنية الوحيدة التي لحنها للمغني اللبناني وديع الصافي "على الله تعود"، وأغنيتي صباح "حبيبة أمها" و"حموي يا مشمش" اللتين أدتهما شذا الحايك.

وقال قائد الفرقة كمال سكيكر، الذي أعاد توزيع كل أغاني الحفل إن أهمية فريد الأطرش كونه الموسيقي السوري الوحيد.

وأكدت المغنية وعد أبو حسون أنه من الجيد تكريم الفنان فريد الأطرش بهذا الشكل الذي لم يحدث من قبل.
XS
SM
MD
LG