Accessibility links

logo-print

البرلمان السوداني يقرر تأجيل التصويت على استفتاء حول منطقة أبيي حتى الأربعاء


أعلن مصدر برلماني سوداني لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء أن التصويت على قانون استفتاء عام 2011 في منطقة ابيي الغنية بالنفط والمتنازع عليها الذي كان مقررا الثلاثاء قد أرجئ إلى الأربعاء بسبب خلافات متواصلة حول مادة وردت فيه.

فما زال حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه الرئيس السوداني عمر البشير والحركة الشعبية لتحرير السودان "المتمردون الجنوبيون سابقا "مختلفين على المادة 24 التي تعطي حق التصويت في ابيي لقبيلة نغوك دينكا التي تعتبر موالية للجنوبيين و"للسودانيين القاطنين في المنطقة".

ويريد المؤتمر الوطني ادراج قبيلة ميسيريا بالاسم في نص القانون، وهم من البدو الذين يعتبرون موالين لحكومة الخرطوم. وفي يوليو/تموز طلب البشير مشاركة جميع سكان ابيي في استفتاء 2011. أما الجنوبيون فيعتبرون أنه ينبغي حصر حق التصويت بافراد نغوك دينكا.

مما يذكر أن شمال السودان حيث الأغلبية للمسلمين وجنوبه حيث الأغلبية للمسيحيين والاحيائيين أنهى في أواخر 2005 حربا أهلية دامت 20 عاما ونيف عبر توقيع اتفاق السلام الشامل، الذي ينص على تنظيم استفتاءين.

واحد الاستفتاءين معني بتقرير وضع ابيي الواقعة على الحدود بين شطري البلاد، والاختيار بين احتفاظها بوضع خاص من ضمن الشمال أو الانضمام إلى الجنوب. كما ينظم الجنوب في الوقت عينه استفتاء لتقرير الاستقلال أم البقاء على الوضع الحالي.

واقر القانون حول استفتاء الجنوب الثلاثاء بعد اتفاق الجنوبيين والشماليين على مادة كانوا قد اختلفوا حيالها.
XS
SM
MD
LG