Accessibility links

logo-print

اليمن يطلب من إيران تحديد موقف واضح من التمرد الحوثي في شمال البلاد


أكد وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي لـ"راديو سوا" الثلاثاء، قيام سوريا بدور الوساطة مع إيران.

وقال الدكتور القربي في تصريحات أدلى بها إلى مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش، إن دور الوساطة الذي قامت به سوريا بين صنعاء وطهران كان حول الحرب مع الحوثيين في الشمال، وأضاف القربي:

"ما طالب به الجانب الأمني اليمني أن يحدد الإيرانيون موقفا واضحا من التمرد باعتبار أنه خروج عن الشرعية الدستورية والقانونية وإنه ما لم تتخذ إيران موقفا واضحا من المتمردين الحوثيين فلا يبقى مجال في الحقيقة لأي بحث في هذا الأمر".

وأكد الوزير اليمني لإذاعتنا تعليقا على كلام وزير الخارجية السورية وليد المعلم أن هناك قوى إقليمية أسهمت في فشل الوساطة السورية، وأكد أن القرار هو قرار يمني.

وحول زيارته المرتقبة إلى واشنطن مطلع العام القادم 2010 قال القربي:

"اليمن سيظل يطرح سواء مع الأميركيين أو مع المجتمع الدولي أن قضية القاعدة يجب أن ينظر إلى جذورها كيف يمكن أن تعالج الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه الجماعات وكيف يمكن أن تكون عملية إعادة التأهيل والمصالحة مع هذه الجماعات في عودتهم إلى الطريق السوي بالإضافة إلى العمل الإستخباراتي والعمل العسكري."

وأضاف"هذه هي القضايا التي سنطرحها مع الجانب الأميركي عندما أزور واشنطن لنبين أننا في حاجة إلى مراجعة لعملية مكافحة الإرهاب سواء بالنسبة للقاعدة أو الجماعات الإرهابية الأخرى".

يذكر أن صنعاء رفضت استقبال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي عدة مرات بعد أن تأزمت علاقات البلدين بسبب اتهام اليمن لإيران بدعم الحوثيين الشيعة بشمال اليمن في تمردهم.
XS
SM
MD
LG