Accessibility links

اكتشاف جسم مضاد يدمر الخلايا السرطانية في البروستات


كشفت دراسة نشرت في مجلة الأكاديمية الأميركية للعلوم (بناس) عن اكتشاف باحثين جسما مضادا سمي "F77" أظهر في التجارب على فئران القدرة على تتبع الخلايا السرطانية في البروستات وتدميرها حتى في مرحلة متقدمة من المرض.

ولاحظ هؤلاء العلماء من جامعة بنسيلفانيا أن هذا الجسم المضاد يعلق على الخلايا والأنسجة السرطانية في البروستات أكثر من الخلايا والأنسجة السليمة وانه يساهم في تدمير الخلايا السرطانية، على ما أظهرت الدراسة.

ولدى حقن الفئران بهذا الجسم المضاد علق هذا الأخير على الأنسجة السرطانية في البروستات في 97 بالمئة من حالات الأورام المبتدئة وفي 85 بالمئة من حالات الأورام المتقدمة والمنتشرة.

وبينت الدراسة أيضا أن الأجسام المضادة "F77" تعرفت على خلايا سرطانية غير مرتبطة بالهرمون الذكوري التي لا تتجاوب مع العلاج المضاد للهرمون الذكوري.

وأشار العلماء إلى أن هذه الأجسام المضادة أطلقت عملية تدمير خلوي مباشر لخلايا سرطانية في البروستات ومنعت نمو الأورام بفعالية.

ولاحظ العلماء أيضا أن "F77" لم تستهدف الخلايا السليمة في البروستات ولا الخلايا السرطانية في مناطق أخرى من الجسم كالقولون أو الكلى أو عنق الرحم او البنكرياس او الرئة او الجلد او المثانة.

ونقلت المجلة عن الباحثين قولهم إن الجسم المضاد "F77" أظهر قدرة واعدة على المساعدة في تشخيص سرطان البروستات وعلاجه لاسيما في الحالات المتقدمة والمنتشرة غير المرتبطة بالهرمون الذكوري.

وأشاروا إلى أن نسبة بقاء المريض على قيد الحياة خمس سنوات بعد إصابته بسرطان البروستات لا تتعدى 34 بالمئة.

وسرطان البروستات هو ثاني أكثر سرطان انتشارا لدى الرجال ويقتل نحو 500 ألف رجل سنويا في العالم على ما تفيد منظمة الصحة العالمية.
XS
SM
MD
LG