Accessibility links

واشنطن تصف اتهامات الرئيس الإيراني للمتظاهرين بتنفيذ مخطط صهيوني أميركي بالسخيفة


وصفت وزارة الخارجية الأميركية اتهامات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للمتظاهرين في إيران بتنفيذ ما أسماه بسيناريو صهيوني - أميركي، بأنه اتهام سخيف ومضحك.

وفي تصريحات لمراسل "راديو سوا" في مقر الخارجية الأميركية سمير نادر، رد المتحدث الرسمي باسم دائرة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا جون سوليفان على هذه الاتهامات قائلا:

"أنا أنفي تماما أن تكون الولايات المتحدة تقدم دعما ملموسا أو ماليا للأحزاب السياسية أو الحركات المعارضة في إيران. هذه الاتهامات القائلة بأن الولايات المتحدة أو الصهاينة وحدهما تراقبان الأحداث في إيران، هي اتهامات مضحكة."

إيران تواصل الحملة ضد الناشطين

هذا وقد واصلت السلطات الإيرانية حملة ملاحقة الناشطين المعارضين للحكومة، وذكرت مواقع الكترونية تابعة للمعارضة أن قوات الأمن اعتقلت 10 أشخاص الثلاثاء من بينهم نوشين عبادي وهي أستاذة في جامعة طهران وشقيقة شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2003 ، كما اعتقلت أحد أقارب زعيم المعارضة مير حسين موسوي وأحد الصحفيين المنتقدين للحكومة.

في الوقت ذاته، وجه المسؤولون الإيرانيون انتقادات شديدة للولايات المتحدة والدول الغربية موجهين اتهامات لها بتقديم الدعم للمتظاهرين الإيرانيين. وقال رئيسُ مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إن ما وصفه بتدخل الولايات المتحدة سيؤدي فقط لمزيد من الإجراءات الصارمة حسب تعبيره.

ودعا لاريجاني إلى اعتقال مَن يقفون وراء هذه الأعمال، وقال أمام جلسة للبرلمان:

"يطالب مجلس الشورى الإيراني السلطات الأمنية ومن بينِها وزارة الأمن الداخلي وجهاز الاستخبارات ووزارة العدل، باعتقال من يقفون وراء المظاهرات التي خَرجت ضد الحكومة في يومِ عاشوراء، وإصدار أشد العقوبات عليهم وأناشدهم بعدم مسامحةِ كل من يُعادي الثورة الإسلامية".

مظاهرات أمام السفارة الإيرانية

وفي روما، تجمع عشرات من المتظاهرين خارج السفارة الإيرانية في العاصمة الايطالية للإعراب عن تضامنهم مع المعارضة الإيرانية التي تنظم حملات مناهضة لحكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد. وقال أنطونيو ستانغو أمين عام اللجنة الإيطالية للبرلمانيين والمواطنين المطالبين بالحرية لإيران:

"لا أعتقد أن النظام الإيراني سيتنحى بصورة مسالمة. لن يحدث ذلك للأسف، وعليه فإنني أخشى إراقة مزيد من الدماء في إيران. ولكني على يقين بأن ذلك النظام سيزول في غضون بضعة أشهر".

وقال علاء الدين توران المتحدث باسم المجلس الوطني للمقاومة في إيران:

"هذا تغييرٌ في نظام الحكم يطالبُ به المواطنون، وقد جئنا إلى هنا لنطالب بذلك التغيير. وينبغي على الدول الغربية قطع علاقاتها الديبلوماسية مع ذلك النظام الذي يفتقر إلى الشرعية، ولا سيما بعد أن رأى العالم بأسره كيف يقوم ذلك النظام بقتل مواطنيه في شوارع طهران".

XS
SM
MD
LG