Accessibility links

logo-print

انفجاران في وسط مدينة الرمادي يسفران عن مقتل 18 شخصا واصابة 30 بينهم المحافظ


أعلنت مصادر طبية عراقية في حصيلة جديدة مقتل 18 شخصا وإصابة حوالي 30 آخرين بجروح بينهم محافظ الانبار في انفجارين استهدفا الأربعاء وسط مدينة الرمادي.

ولم يكن بوسع مصادر الطب العدلي في محافظة الانبار تحديد عدد القتلى في كل انفجار على حدة.

وأعلنت مصادر أمنية وطبية في وقت سابق مقتل 10 أشخاص وإصابة 25 آخرين بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند تقاطع في وسط الرمادي وآخر قرب مبنى المحافظة.

وأضافت ان محافظ الانبار قاسم محمد عبد واحد ضباط الشرطة أصيبا بجروح. وأكدت ان العبوة انفجرت داخل الحرم الأمني المحيط بمبنى محافظة الرمادي. وتستهدف تفجيرات الأجهزة الإدارية والأمنية في الرمادي ومحيطها منذ الصيف الماضي.

هجمات أخرى متفرقة

وأعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل ضابط في استخبارات وزارة الدفاع الثلاثاء بإطلاق النار عليه في بغداد، فيما أصيب أربعة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في مرآب نادي المهندسين في شارع فلسطين شرق العاصمة العراقية القريب من وزارة النقل.

وفي شمال بغداد، قال مصدر أمني أن مسلحين هاجموا حاجزا لقوات الصحوة قرب محطة القطار فقتلوا أربعة من عناصره قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقالت الشرطة العراقية إن مسلحين قتلوا بالرصاص مدنيا في شرق الموصل إلى الشمال من بغداد يوم الثلاثاء.

وفي وسط الموصل قالت الشرطة ان شخصا ألقى بقنبلة يدوية على دورية للشرطة مما أسفر عن مقتل اثنين من رجال الشرطة ومدني.

أما في كركوك شمال بغداد، فقد أطلق مسلحون الرصاص على قاض وزوجته وأصابوهما يوم الثلاثاء كما ذكرت الشرطة العراقية.
XS
SM
MD
LG