Accessibility links

logo-print

كازاخستان تقول إنها لم تخطط لتوريد اليورانيوم إلى إيران


صرح الناطق الرسمي باسم وزارة خارجية كازاخستان يرجان أشيكبايف اليوم الأربعاء لوكالة أنباء نوفوستي الروسية بأن كازاخستان لم تخطط لتوريد اليورانيوم الخام إلى إيران.

جاء ذلك ردا على خبر نقلته وكالة اسوشيتد برس للأنباء ومفاده أن إيران وكازاخستان اتفقتا سرا على توريد 1.350 ألف طن من اليورانيوم الخام إلى الجمهورية الإسلامية بقيمة 450 مليون دولار وأن هذه الصفقة ستتم خلال عدة أسابيع مقبلة، وذلك استنادا إلى تقرير أعدته الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال أشيكبايف" :من المؤكد أن تلتزم كازاخستان بكل متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومن المستبعد أن تبيع اليورانيوم خارج إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مضيفا: "إننا لا نعلم ما هو مصدر هذه المعلومات، ونحن ندرسها بالتفصيل وسنعلن النتائج رسميا في القريب العاجل".

وتشير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن مخزون اليورانيوم لدى طهران على وشك النفاد، مما قد يعرقل استكمال برنامجها النووي.

وقد تستطيع إيران صنع نحو150 ذخيرة نووية من1.350 ألف طن من اليورانيوم الخام المتوفرة لديها، وذلك وفقا لتقديرات معدي التقرير.

وفي الوقت نفسه، فإن الأجهزة الخاصة لم تتمكن من تحديد دور الحكومة الكازاخية في هذه الصفقة، بل تشير إلى مشاركة موظفين محددين. ويجري مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية محادثات مع كازاخستان لتحديد الموقف بشأن الصفقة المحتملة.

وقد أدلت الولايات المتحدة بتصريح شديد اللهجة ردا على الخبر، إذ أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية إيان كيلي أن صفقة كهذه تمثل خرقا للعقوبات المفروضة على إيران.

XS
SM
MD
LG