Accessibility links

logo-print

مصر تبدأ إجراءات استعادة تمثال نفرتيتي من المتحف ألألماني


أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس أن اللجنة القومية لاسترداد الآثار قررت تشكيل لجنة قانونية لإعداد ملف استعادة تمثال نفرتيتي من ألمانيا.

وقال حواس إن اللجنة قررت أن يتولى "رئيس مركز التحكيم الدولي والقاضي السابق بمحكمة العدل الدولية نبيل العربي رئاسة اللجنة القانونية التي ستعد ملف استعادة رأس نفرتيتي زوجة فرعون التوحيد اخناتون من متحف برلين خصوصا بعد المباحثات التي أجرتها مع مدير قسم المصريات في المتحف الألماني".

وصرح حواس قبل عشرة أيام بعد لقائه مسؤولة قسم المصريات في متحف برلين فريدريكه سيفريد بأنه سيطالب رسميا باستعادة تمثال نفرتيتي، معتبر أن علماء أثار ألمان تعمدوا تمويه حقيقة التمثال اثر اكتشافه عام 1912 "باستخدام أساليب ملتوية وبالتدليس للاحتفاظ به كجزء من حصتهم".

وتطالب مصر منذ ثلاثينات القرن الماضي باستعادة هذا التمثال الذي تجاوز عمره 3400 عام والمنحوت من الحجر الجيري الذي تم تلوينه ويعتبر من أهم القطع الأثرية المصرية التي تجذب الزوار إلى قسم المصريات في متحف برلين.

ويسعى حواس لاسترداد قطع أثرية مميزة من أهمها القبة السماوية من متحف اللوفر الفرنسي وتمثال مهندس هرم خوفو من متحف متروبوليتان الأميركي وحجر رشيد من متحف لندن البريطاني.

وسلم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الرئيس المصري حسني مبارك قطعا من خمس جداريات فرعونية محفوظة في متحف اللوفر خلال زيارة مبارك منتصف ديسمبر/كانون الأول إلى باريس.
XS
SM
MD
LG