Accessibility links

logo-print

تكثيف الإجراءات الأمنية في مدينة نيويورك خلال احتفالات رأس السنة الجديدة


يتوقع أن يتم تعزيز الإجراءات الأمنية ليلة رأس السنة الجديدة في نيويورك، لكن الاحتفالات التقليدية في هذه المناسبة ستجري في تايمز سكوير كما جرت العادة كل عام.

وسيتم حظر الحقائب المحمولة على الظهر والكحول في الساحة القريبة من حي مسارح برودواي حيث يشارك عشرات آلاف السياح تقليديا في العد التنازلي حتى الدقيقة الأخيرة من العام 2009 وبدء الأول من يناير/كانون الثاني لعام 2010.

وسيتم في هذه المناسبة حشد رجال شرطة باللباس المدني أو بالزي الرسمي وتثبيت كاميرات مراقبة ونشر فرق لرصد مواد مشعة أو بيولوجية.

وقال قائد شرطة المدينة ريموند كيلي "سيكون انتشار كامل لقواتنا"، معتبرا أن "نيويورك هي الهدف الأول للإرهابيين في الولايات المتحدة".

هذا ولم يسجل أي تهديد محدد، لكن الحدث الذي يجري نقله مباشرة عبر التلفزيون، يحصل بعد أيام من محاولة شاب نيجيري تفجير طائرة تابعة لشركة نورث وست ايرلاينز الأميركية أثناء رحلة بين امستردام وديترويت.

ومن المتوقع ارتفاع درجات الحرارة الجليدية في الأيام الأخيرة بشكل طفيف مع توقع تساقط الثلوج مساء الخميس.

جدير بالذكر أن عام 2009 انتهى بنبأ سار يكمن في أن معدل الجريمة في نيويورك لم يكن يوما أدنى منذ بدء الإحصاءات حيث حصلت461 عملية قتل في2009 مقابل2245 في 1990.

XS
SM
MD
LG