Accessibility links

logo-print

الرئيس الأسد يحث واشنطن على القيام بدور فاعل لتحقيق السلام في الشرق الأوسط


حث الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء الولايات المتحدة على أن تلعب دورا فاعلا في تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وذلك خلال استقباله لوفد من مجلس الشيوخ الأميركي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الاسد دعا خلال استقباله وفد مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة السناتور الجمهوري جاد غريغ الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى لعب دور فاعل في تحقيق السلام وانهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وتابعت الوكالة أن الأسد بحث مع الوفد تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وآفاق السلام مجددا موقف سوريا الساعى لتحقيق السلام العادل والشامل المبني على أساس قرارات الشرعية الدولية والذي يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكانت سوريا وإسرائيل قد دخلتا في مفاوضات غير مباشرة بوساطة تركية في مايو/أيار 2008، إلا أن هذه المفاوضات توقفت في ديسمبر/كانون الأول 2008 مع بدء الحرب في قطاع غزة.

وأكد الأسد من جهة ثانية استعداد سوريا للقيام بكل ما فيه خير واستقرار العراق وحرصها على وحدة أراضيه. مما يذكر أن إدارة الرئيس أوباما أجرت اتصالات دبلوماسية حذرة مع سوريا بعد توتر ساد العلاقات بين البلدين في عهد الرئيس السابق جورج بوش، وتكثفت زيارات المسؤولين الأميركيين إلى دمشق مع وصول أوباما إلى البيت الأبيض.

وكان الأسد قد صرح في بداية نوفمبر/تشرين الثاني، عقب زيارته إلى كرواتيا، حول مستقبل العلاقات السورية الأميركية بقوله لا نستطيع افتراض مستقبل هذه العلاقات بالمعنى الواسع معتبرا أن ما حصل حتى الآن هو تغيير في المقاربة واستبدال لغة الاملاءات بلغة الحوار وهذه نقطة جيدة.

وأشار الرئيس السوري حينها إلى أن خطوات محدودة جدا حصلت في العلاقات الثنائية ومن الصعب القول إن هناك خطوات كبيرة قطعت في هذا المجال.

وتعتقد الولايات المتحدة أن بامكان دمشق المساهمة في البحث عن حلول في العراق وفي لبنان وفي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

XS
SM
MD
LG