Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة العشرات في انفجارين وسط الرمادي


فرضت القوات الأمنية في محافظة الأنبار حظرا للتجوال في مدينة الرمادي حتى إشعار آخر اثر انفجارين متزامنين لسيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان بالقرب من مقر محافظة الأنبار وسط مدينة الرمادي. وأسفر الانفجاران عن مقتل 24 شخصا بينهم اثنان من أعضاء مجلس المحافظة وإصابة 58 آخرين من بينهم محافظ الأنبار قاسم محمد عبد بجروح بسيطة.

وعن تفاصيل الانفجاريين قال لـ"راديو سوا" رئيس مجلس المحافظة جاسم محمد الحلبوسي أن "المعاون الأمني للمحافظ وعددا من ضباط الشرطة وعضوين من مجلس المحافظة والمحافظ" أصيبوا في الحادث، مشيرا إلى أن المسؤولين كانوا يتفحصون موقع الإنفجار الأول، في حين كان الانتحاري الثاني ينتظر وصولهم ليفجر نفسه وسطهم.

من جانبه أكد الناطق الإعلامي لدائرة صحة الأنبار مهند العاكول أن مستشفى الرمادي العام استنفر جميع كوادره لاستقبال المصابين في انفجار السيارتين المفخختين، مؤكدا أن "الوضع الصحي مسيطر عليه في المحافظة".

ويعد هذا الانفجار هو الأعنف الذي تشهده محافظة الأنبار خلال هذا العام بعد الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها القيادات الأمنية في المحافظة.
XS
SM
MD
LG