Accessibility links

logo-print

أوباما يأمر باتخاذ إجراءات جديدة تحسبا من وقوع هجوم جرثومي في الولايات المتحدة


أصدر الرئيس أوباما الأربعاء أمرا تنفيذيا كلف فيه إدارة البريد الأميركي بمهمة توزيع الأدوية وأي مساعدات طبية قد يحتاج إليها المواطنون في حال تعرض الولايات المتحدة لاعتداء على نطاق واسع بأسلحة بيولوجية مثل الجمرة الخبيثة.

ويهدف القرار إلى استغلال ميزة السرعة التي يتمتع بها البريد في الوصول إلى المواطنين للحد من الإصابات والوفيات، وإلى استكمال الإجراءات المتخذة على مستويات أخرى.

وأكد البيت الأبيض أن باستطاعة البريد الأميركي أن يرسل بشكل سريع مساعدات طبية إلى سائر أنحاء البلاد، داعيا كافة المؤسسات الحكومية إلى التعاون مع البريد من أجل بلورة آلية للتصدي لأي اعتداء جرثومي واسع النطاق تشمل احتمال توفير الحماية ومرافقة العاملين في خدمة البريد.

وتسعى الولايات المتحدة إلى تعزيز قدراتها في مجال التصدي لاعتداء جرثومي محتمل منذ قضية الرسائل الملوثة بالجمرة الخبيثة التي ظهرت في 2001 وأودت بحياة خمسة أشخاص.

وكانت وزيرة الأمن الداخلي الأميركية جانيت نابوليتانو قد أكدت الأربعاء أن الولايات المتحدة عازمة على تحديد ومعالجة مكامن القصور في نظامها الأمني التي سمحت بمحاولة الاعتداء على الطائرة الأميركية، مشيرة إلى أن الرئيس أوباما والأجهزة المختصة جميعاً بدأوا بإعادة درس الإجراءات الخاصة بالمراقبة وإجراءات التفتيش التي وضعت قيد التطبيق منذ سنوات لوضع اليد على مكامن الخلل فيها الذي أدى إلى عدم اكتشاف المتفجرات المخبأة.

ويأتي قرار أوباما بعد أقل من أسبوع على محاولة الاعتداء الفاشلة التي تعرضت لها طائرة ركاب أميركية يوم عيد الميلاد.

وكانت شبكة تلفزيون CBS الأميركية قد كشفت الأربعاء أن الاستخبارات الأميركية كانت تعلم أن تنظيم القاعدة يحضر لـ"مفاجأة بمناسبة الميلاد" ولكنها لم تتمكن من استشراف المحاولة الفاشلة ولا من التعرف إلى منفذها.
XS
SM
MD
LG