Accessibility links

إسرائيل ترصد انخفاضا كبيرا في عدد الهجمات ضدها في عام 2009


قال جهاز الاستخبارات الداخلية الإسرائيلي (شين بيت) في تقريره السنوي الذي نشر اليوم الخميس إن عدد الهجمات على الإسرائيليين انخفض بشكل كبير خلال عام 2009 وبلغ مستوى هو الأقل منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية قبل تسعة أعوام.

وجاء في التقرير الذي حمل عنوان "ضحايا الإرهاب" أن العام الحالي لم يشهد أي هجمات انتحارية كما بلغ عدد القتلى الإسرائيليين فيه 15 شخصا بالمقارنة مع 36 شخصا في عام 2008.

وقال إن تسعة من هؤلاء الإسرائيليين قتلوا خلال الهجوم العسكري الذي شنه الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس والذي انتهى في 18 يناير/كانون الثاني الماضي مشيرا إلى أن من بين هؤلاء القتلى أربعة جنود قتلوا بنيران "صديقة" وأربعة جنود آخرين قتلوا في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي في بداية الهجوم ذاته الذي استمر 22 يوما وقتل خلاله نحو 1400 فلسطيني.

وأضاف التقرير أن الجندي التاسع لقي مصرعه في تفجير قنبلة على الحدود مع غزة بعد وقت قصير من الهجوم بينما قتل أربعة إسرائيليين آخرين في هجمات انطلقت من الضفة الغربية.

وأشار التقرير إلى أنه منذ 24 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي تم إطلاق 566 صاروخا من قطاع غزة على إسرائيل من بينها 160 صاروخا تم إطلاقها بعد انتهاء الهجوم الإسرائيلي على القطاع.

وذكر التقرير أن عدد الهجمات الفلسطينية التي انطلقت من الضفة الغربية بلغ 636 هجوما في عام 2009 بالمقارنة مع 983 هجوما في العام الماضي.

وجاء في التقرير أن السلطات الإسرائيلية أحبطت عشرات المحاولات للتسلل إلى إسرائيل من قطاع غزة عبر مصر لزرع قنابل أو تنفيذ هجمات انتحارية، مشيرا إلى ازدياد ضلوع عناصر تنتمي إلى جماعات تتبنى أيديولوجية القاعدة في هذه المحاولات.
XS
SM
MD
LG