Accessibility links

انعقاد المؤتمر السنوي الثاني لتقييم أداء مديرية الدفاع المدني


شدد مدير عام الدفاع المدني في وزارة الداخلية اللواء عبد الرسول الزيدي على ضرورة تفهم الدوائر الاختصاصية في وزارة الداخلية لواجباتها الأمنية بحماية الأدلة الجرمية التي تساعد المحققين على التعرف على هوية الجناة.

جاء ذلك على هامش انعقاد المؤتمر السنوي الثاني الذي عقد في بغداد اليوم الخميس، لتقييم أداء مديرية الدفاع المدني لعام 2009.

وأوضح الزيدي أن المعوقات التي واجهتها فرق الدفاع المدني جاءت بسبب استمرار عدم تعاون القوات الأمنية في نقاط التفتيش المنتشرة في العاصمة معها، فضلا عن تأخر أمانة بغداد في ما يعرف بـ"الإنقاذ الثقيل".

وأكد الزيدي أن العام الحالي، وعلى الرغم من تلك المعوقات، شهد سيطرة تامة على التفجيرات والحوادث في بغداد والمحافظات.

وتطرق المؤتمر أيضا إلى القوات الأمنية المتواجدة على الحدود العراقية الإيرانية وأزمة بئر الفكة النفطي، حيث أكد وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوى الساندة أحمد الخفاجي غياب أية وثيقة رسمية بين البلدين حول هذه البئر.

وكانت مديرية الدفاع المدني قد طورت قابلياتها في مواجهة التفجيرات والحوادث التي مرت بالبلاد خلال هذا العام، وكان آخرها استهداف وزارات العدل والخارجية والمالية ومجلس محافظة بغداد.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG