Accessibility links

logo-print

نتانياهو يقترح عقد اجتماع مع عباس لبحث جهود السلام العالقة


قالت مصادر مقربة من حكومة تل أبيب إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اقترح هذا الأسبوع عقد قمة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في القاهرة، وذلك لبحث فرص استئناف مفاوضات السلام العالقة بين الطرفين منذ عام.

وأوضحت المصادر، وفقا لما نقلته وكالة رويترز، أن نتانياهو تقدم بالاقتراح خلال اجتماعه مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة يوم الثلاثاء الماضي، مضيفة أن رئيس الوزراء طلب من مصر استضافة القمة.

ولم تدل المصادر المذكورة بأي تفاصيل حول أجندة القمة المقترحة أو موعد انعقادها.

تحرك سياسي

ولم يصدر أي تعليق من المسؤولين الفلسطينيين والمصريين على القمة المقترحة، غير أن نبيل أبو ردينة، احد مستشاري رئيس السلطة الفلسطينية، قال إن المنطقة ستشهد خلال الأسبوعين المقبلين "تحركا سياسيا نشطا،" من غير أن يسهب في تصريحه.

ولم يصدر أي تعليق من مكتب نتنياهو حول المقترح. إلا أن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف قال يوم الاربعاء الماضي إن بلاده تأمل في أن يتم بالفعل "استئناف المحادثات مع الفلسطينيين في المستقبل القريب."

عباس ومبارك

وتأتي الأنباء حول القمة المقترحة فيما يستعد عباس ومبارك لعقد اجتماع في القاهرة يوم الاثنين المقبل بهدف بحث جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية وتنسيق المواقف المتعلقة بجهود السلام مع إسرائيل، خصوصا مع قرب وصول المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة الأسبوع المقبل للدفع باتجاه العودة إلى طاولة المفاوضات.

يد ممدودة

ومن ناحيته، دعا عباس في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بمناسبة الذكرى الـ45 لانطلاق حركة فتح، الإسرائيليين إلى السعي لتحقيق السلام العادل، مجددا تمسكه بالقدس عاصمة للفلسطينيين.

وقال عباس في كلمته "إن يدنا ستبقى ممدودة للوصول إلى سلام عادل ينهي الاحتلال الإسرائيلي الذي وقع عام 1967،" رافضا اعتماد العنف كسبيل للتصدي لسياسات تل أبيب.

وقال عباس عن مدينة القدس "إنها لا يمكن إلا أن تبقى كما كانت دائما، عاصمة فلسطين وقلبها، فلا فلسطين دون القدس، ولا سلام دون القدس، وواهم كل من يعتقد بأن هناك فلسطينيا واحدا يمكن أن يساوم على القدس، أو يتنازل عنها."

يشار إلى أن قضية القدس تشكل احد العقبات الرئيسية أمام التوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، حيث تصر الأخيرة على اعتبار المدينة المقدسة عاصمة "أبدية" للإسرائيليين، فيما يعتبرها الفلسطينيون جزءا لا يتجزأ من أرضهم.
XS
SM
MD
LG