Accessibility links

logo-print

محكمة أميركية تبرئ عناصر بلاك ووتر من تهمة قتل 17 عراقيا في صيف عام 2007


أسقط قاض فدرالي أميركي يوم الخميس جميع التهم التي كانت قد وجهت إلى خمسة من عناصر شركة بلاك ووتر الأمنية الخاصة، والمتعلقة بحادث مقتل 17 عراقيا في احد أحياء العاصمة بغداد في صيف عام 2007.

واعتبر القاضي ريكاردو اوربينا أن بعض الأدلة التي استخدمت خلال التحقيق مع المتهمين الخمسة لم تكن قانونية، بضمنها اعترافات قال إنها أخذت بالإكراه وبعد أن تم تهديدهم بالطرد من وظائفهم.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت وزارة العدل الأميركية تعتزم الطعن في قرار القاضي.

وكان القضاء الأميركي قد اتهم الحراس الخمسة بالقتل والشروع في القتل وخرق قواعد استخدام السلاح.

وكان 17 مدنيا عراقيا قد قتلوا في 16 سبتمبر/أيلول 2007 في ساحة النسور غرب بغداد جراء إطلاق نار لدى مرور موكب دبلوماسي أميركي كانت عناصر بلاك ووتر توفر الحماية له.

وكانت القضية قد أثارت سخط حكومة بغداد وغضب الشارع العراقي، مما تسبب بإلغاء رخصة عمل الشركة في البلاد.

يشار إلى أن الحكومة الأميركية كانت قد أوكلت لبلاك ووتر التي تتخذ من ولاية نورث كارولينا مقرا لها، مهمة حماية المسؤولين الأميركيين والمقرات الأميركية العراق.
XS
SM
MD
LG