Accessibility links

ارتفاع حصيلة أعمال العنف في العراق خلال الشهر الماضي ومنظمة تعتبر 2009 الأقل عنفا


قالت الحكومة العراقية اليوم الجمعة إن عدد قتلى أعمال العنف المدنيين في البلاد خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 306، فيما أصيب نحو 1140 آخرون بجروح، وذلك فيما اعتبرت منظمة معنية بإحصاء إعداد القتلى العراقيين العام الماضي الأقل عنفا منذ دخول القوات الأميركية البلاد عام 2003.

وأوضحت وزارات الداخلية والدفاع والصحة أن الهجمات أسفرت أيضا عن مقتل 13 عسكريا و48 من عناصر الشرطة، في حين أصيب منهم نحو 800 بجروح.

وامنيا، تمكنت السلطات من قتل 46 "إرهابيا" في عمليات أمنية نفذت في أنحاء البلاد، واعتقلت نحو 635 يشتبه ارتباطهم بالتنظيمات والجماعات المتمردة.

وتشير الحصيلة المعلنة إلى ارتفاع في معدلات الضحايا مقارنة بشهر نوفمبر/تشرين الثاني الذي قتل فيه 122 شخصا بينهم 88 مدنيا.

وكانت هجمات بعضها انتحاري بواسطة سيارات مفخخة في الثامن من الشهر الماضي قد أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 127 شخصا وإصابة مئات آخرين بجروح.

2009 الأقل عنفا

وعلى الصعيد ذاته، قالت منظمة Iraq Body Count المعنية بإحصاء ضحايا العنف في العراق منذ 2003، إن 2009 كانت الأقل عنفا على العراقيين منذ اندلاع الحرب.

وأوضحت المنظمة أن العام الماضي شهد مقتل نحو 4.500 مدني عراقي، مقارنة مع الأعوام السابقة، مشيرة إلى أن 2008 شهدت مقتل 9.225 عراقي.

وعلى الرغم من انخفاض أعداد القتلى خلال العام الماضي، أكدت المنظمة أن الهجمات التي تستهدف المدنيين أضحت أكثر دموية وأوسع مدى، مشيرة الى ان 750 شخصا قتلوا في ثمان هجمات عنيفة خلال العام الماضي، مقارنة مع 535 في تسع هجمات خلال 2008.
XS
SM
MD
LG