Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي يخفق في تسوية الأزمة السياسية في نينوى


دعا القيادي في الحزب الإسلامي النائب هاشم الطائي الجانب الأميركي إلى التدخل لحل الخلافات التي ما زالت مستمرة بين قائمتي نينوى المتآخية والحدباء في محافظة نينوى بعد فشل مساعي الحزب الإسلامي في حلحلة الأزمة بين الطرفين.

وعن أسباب فشل إقناع الطرفين في التوصل إلى اتفاق قال الطائي "إن المرحلة السابقة اتسمت بالتصلب في المواقف"، مشيرا إلى أن أهم النقاط المختلف عليها كانت خروج البيشمركة من محافظة نينوى، فضلا عن أزمة المناطق المتنازع عليها.

يشار إلى أن وفدا من الحزب الإسلامي ضم عددا من القياديين فيه التقى خلال الأسبوع الماضي بممثلين عن قائمة الحدباء في نينوى لإيضاح نقاط الخلاف وبحثها مع رئيس إقليم وكردستان إلا أن الوفد لم ينجح في لقاء البرزاني بسبب سفره إلى خارج الإقليم فيما سبق لمساع مماثلة بذلتها الحكومة وأطراف سياسية أخرى في وقت سابق أن باءت بالفشل أيضا.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG