Accessibility links

مقتل 88 شخصا إثر انفجار انتحاري استهدف مباراة للكرة الطائرة شمال غرب باكستان


أعلنت الشرطة الباكستانية أن عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع اليوم الجمعة داخل ملعب للكرة الطائرة شمال غرب باكستان بلغ 88 قتيلا وأكثر من 100 جريح.

ووقع التفجير في قرية شاه حسن خان في إقليم بانو حيث تكثر الهجمات والتفجيرات التي ينفذها عناصر طالبان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد الشرطة في إقليم بانو محمد أيوب خان "احتشد القرويون لمشاهدة مباراة بين فريقي القرية عندما اندفع الانتحاري بسيارة رباعية الدفع باتجاههم وفجرها".

وكان نحو 200 شخص يشاهدون المباراة بحسب الشرطة. وقال أيضا "الحصيلة حتى الآن تفيد بوقوع 88 قتيلا و37 جريحا" من بينهم ستة أطفال وخمسة رجال شرطة.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى وقوع 70 قتيلا.

وقد استخدم الانتحاري أكثر من 300 كيلوغرام من المتفجرات. وأوضح خان أن أكثر من 20 منزلا من على جانبي الملعب انهارت.

وتحدث عن انتشال جثث نساء وأطفال من تحت أنقاض منزل مجاور هدمه الانفجار، مؤكدا عجز سلطات هذه القرية النائية جدا عن مواجهة مثل هذه المأساة.

واتهم خان ومسؤولون أمنيون آخرون حركة طالبان بارتكاب هذا الاعتداء.

وندد رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني بالتفجير، وقال في بيان صادر عن مكتبه "إن هذه الأعمال الإرهابية لن توهن عزيمة الحكومة في محاربة التهديد الإرهابي حتى اقتلاعه بالكامل".

XS
SM
MD
LG