Accessibility links

logo-print

الأردن يطلب من كندا ضبط لفائف البحر الميت في تورونتو


أعلن مصدر كندي رسمي الجمعة أن الأردن طلب من كندا مصادرة لفائف البحر الميت المعروضة حاليا في تورونتو، مع استبعاد أن تلبي الحكومة الكندية هذا الطلب.

وردا على سؤال حول معلومات بهذا الصدد نشرتها صحيفة "غلوب اند ميل " أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الكندية سيمون ماك اندرو تلقي رسالة من الأردن.

وتابعت المتحدثة أن الخلافات المتعلقة بلفائف البحر الميت هذه يجب أن تسوى بين إسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية، وسيكون من غير المناسب أن تتدخل كندا في هذا الأمر.

وتتطرق لفائف البحر الميت وهي عبارة عن مخطوطات إلى المرحلة ما بين السنة العاشرة قبل الميلاد إلى السنة 68 ميلادية، وهي عائدة إلى طائفة يهودية كانت تعرف باسم طائفة الجوهريين.

وكان سكان من البدو عثروا على هذه اللفائف على شواطئ البحر الميت في وادي قمران أواخر أربعينات القرن الماضي، وهي تمثل قيمة تاريخية كبيرة خصوصا للباحثين في الشؤون الدينية.

واستولت إسرائيل على قسم من هذه اللفائف من متحف في القدس الشرقية لدى احتلالها لهذا القسم من المدينة المقدسة عام .1967

ونقلت صحيفة غلوب اند ميل أن الأردن طلب عبر القائم بالأعمال الكندي في عمان بان تصادر كندا اللفائف المعروضة حتى الأحد في المتحف الملكي في اونتاريو، استنادا إلى معاهدة لاهاي الموقعة عام 1954 حول حماية الممتلكات الثقافية خلال النزاعات المسلحة والتي وقع عليها البلدان.

من جهتها لا تدعي إسرائيل ملكية هذه الوثائق ولكن تقول إنها حارستها.

وكانت السلطة الفلسطينية وجهت رسالة إلى رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر في ابريل/ نيسان الماضي طالبته بالتدخل لإلغاء معرض تورونتو الخاص بهذه اللفائف التي تعتبر السلطة الفلسطينية أنها أخذت من أرض فلسطينية محتلة.
XS
SM
MD
LG