Accessibility links

logo-print

كلينتون تندد بالهجوم الإنتحاري الذي استهدف مدنيين في ملعب رياضي باحدى القرى الباكستانية


نددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بالهجوم الانتحارى الذي استهدف حشدا من الناس في ملعب رياضي شمال غرب باكستان.

وقد أسفر الهجوم الذي نُفذ بسيارة ملغومة عن مقتل ما لا يقل عن 93 شخصا.

وقالت كلينتون في بيان لها إن الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الإرهابى على المدنيين في باكستان، وتقدم تعازيها لأسر الضحايا وإلى شعب باكستان كافة.

وأكدت كلينتون تعهد الولايات المتحدة بدعم الشعب الباكستاني، وبذل المزيد من الجهود لهزم القاعدة. وكان التفجير قد وقع في قرية شاه حسن خان في إقليم بانو حيث تكثر الهجمات والتفجيرات التي ينفذها عناصر طالبان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد الشرطة في إقليم بانو محمد أيوب خان "احتشد القرويون لمشاهدة مباراة بين فريقي القرية عندما اندفع الانتحاري بسيارة رباعية الدفع باتجاههم وفجرها".

وكان نحو 200 شخص يشاهدون المباراة بحسب الشرطة. وقال أيضا إن الحصيلة حتى الآن تفيد بوقوع 93 قتيلا و37 جريحا من بينهم ستة أطفال وخمسة رجال شرطة.

غارة لطائرة أميركية بدون طيار في باكستان

على صعيد آخر، قتل مسلحان اثنان على الأقل اليوم في ثاني غارة صاروخية لطائرة أميركية بدون طيار استهدفت متمردين في منطقة شمال وزيرستان على الحدود الأفغانية على بعد خمسة عشر كيلومترا شرق ميرانشاه.

وقال مسؤول أمني في المنطقة إن طائرة أميركية بدون طيار استهدفت آلية وقتلت مسلحين اثنين.

XS
SM
MD
LG