Accessibility links

مبارك يطلع عباس على المشاورات التي أجراها مع نتانياهو حول عملية السلام والأسرى


يطلع الرئيس المصري حسني مبارك رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال اجتماع يعقد بينهما في منتجع شرم الشيخ الأحد على نتائج المباحثات التي أجراها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأسبوع الماضي، حسب ما ذكرت صحيفة "المدينة" السعودية.

وتركزت مباحثات مبارك ونتانياهو على سبل دفع عملية السلام، وكذلك صفقة تبادل الأسري بين إسرائيل وحركة حماس.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمنى مصري مطلع قوله إن محادثات مبارك وعباس سوف تتطرق إلى آخر مستجدات صفقة تبادل الأسري بين إسرائيل وحركة حماس كما سيتشاور مبارك مع عباس حول بعض الأفكار التي تهدف إلى حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وتبادل الأراضي بين الطرفين.

ونقلت عن سفير فلسطين في مصر بركات الفرا قوله إن هذه اللقاءات تأتى في إطار التنسيق والتشاور المستمر، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تأتى بعد زيارة ناجحة قام بها عباس إلى السعودية ومحادثاته مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

صفقة تبادل الأسرى

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة هآرتس نقلا عن صحيفة المدينة السعودية في عددها الصادر السبت أن الرئيس المصري حسني مبارك كان قد نصح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عندما اجتمع به في شرم الشيخ الأسبوع الماضي قبول مطالب حركة حماس المتعلقة بتبادل الأسرى.

وطبقا لما تناقلته الأنباء فإن الرئيس مبارك أبلغ نتانياهو خلال محادثاتهما بأن حماس لن تتنازل عن قائمة الأسرى الذين تطالب بإطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليت.

ونقل عن مبارك قوله إنه إذا أظهرت إسرائيل بعض المرونة حيال هذه القضية فإن مصر قد تضمن تنفيذ الصفقة بل ستقنع حركة حماس البدء في إجراء مفاوضات تتعلق بوقف طويل المدى لإطلاق النار في قطاع غزة. إلا أن نتانياهو لم يعط ردا حاسما على الاقتراح المصري واكتفى بالقول إن إسرائيل ستدرس الاقتراح وإنها ستقدم ردها في الوقت المناسب.

مما يذكر أن إسرائيل اقتربت خلال الأسابيع القليلة الماضية من التوصل إلى اتفاق مع حركة حماس من شأنه إطلاق سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل إطلاق سراح غلعاد شاليت الذي أسره متطرفون فلسطينيون من غزة في شهر يونيو/حزيران 2006.

وفد حماس يعود إلى غزة

من ناحية أخرى، قال محمود الزهار أحد كبار المسؤولين في حركة حماس الخميس إن حماس لم تقبل آخر عرض تقدمت به إسرائيل إلا أن الباب لم يغلق أمام التوصل إلى عملية تبادل الأسرى.

هذا وقد عاد وفد حماس بقيادة محمود الزهار إلى قطاع غزة صباح الخميس قادما من دمشق بعد أن توقف في القاهرة حيث أجرى مشاورات مع الجانب المصري تتعلق بملف الأسرى وملف المصالحة الفلسطينية.

خلاف حول أسرى معينين

على صعيد آخر، ذكرت صحيفة جيروساليم بوست في عددها الصادر السبت نقلا عن مشرع من حركة حماس في غزة قوله إن القضية التي لم تحل بعد في صفقة تبادل الأسرى تتعلق بمروان البرغوثي من حركة فتح وأحمد سعدات من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقائدين في الجناح المسلح لحركة حماس هما عبد الله البرغوثي وإبراهيم حامد.

وقال هذا المسؤول إن حماس رفضت طلب إسرائيل ترحيل أكثر من 140 أسيرا إلى الخارج بعد إطلاق سراحهم.

XS
SM
MD
LG