Accessibility links

logo-print

سيارتان ملغومتان تنفجران جنوب شرق بغداد وتسفران عن مقتل وجرح العشرات


قُتل السبت في العراق مدني وأصيب 14 آخرون في انفجار سيارتين ملغومتين جنوب شرق بغداد.
وفي حادث آخر، قَتل قناصٌ ضابطا في الجيش العراقي بعد أن أطلق النار عليه عند نقطة تفتيش في مدينة الصدر بالعاصمة بغداد.

وفي الفلوجة، قُتل شرطي عراقي وأصيب مدنيان في انفجار سيارة مفخخة جنوب المدينة الجمعة .
وانفجرت قنبلة زرعت على جانب طريق في مدينة الموصل بالقرب من نقطة تفتيش تابعة للجيش مما أسفر عن إصابة جندي بجروح خطيرة.

وفي الموصل ايضا أطلق مسلحون النار على صاحب متجر لبيع الذهب بعد أن اقتحموا متجره مما أدى إلى إصابته.

وفاة جندي أميركي
أعلن الجيش الأميركي وفاة جندي من القوات العاملة في العراق الجمعة. وقال الجيش في بيان إن الجندي توفي متأثرا بجراح أصيب بها لأسباب لا علاقة لها بالأعمال القتالية.

ملاحقة موظفي بلاك ووتر

هذا وقد أكدت الحكومة العراقية عزمها ملاحقة موظفي شركة بلاك ووتر الأميركية للأمن الذين أخلي سبيلهم من تهمة قتل 17 مدنيا عراقيا قبل عامين.

وأوضح علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية أن بغداد لديها أدلة قاطعة على تورط حراس الشركة في قتل المدنيين وإساءة استخدام السلاح.

وفي الشارع العراقي، أثار قرار تبرئة حراس شركة بلاك ووتر غضب العديد من المواطنين، ومنهم هذا المواطن الذي وصف القرار بأنه غير عادل:
XS
SM
MD
LG