Accessibility links

اشتباك مسلح بين عناصر حركة فتح ومجموعة جند الشام الاسلامية في مخيم عين الحلوة


حدث بعد ظهر السبت اشتباك مسلح بين عناصر من حركة فتح وآخرين من مجموعة جند الشام الاسلامية المتطرفة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان .

وقال مسؤول في فصيل فلسطيني رفض الكشف عن هويته ان الاشتباك بدأ اثر اقدام عناصر من جند الشام على اطلاق النار على مركز لحركة فتح في حي الطوارىء عند مدخل المخيم، فرد عناصر فتح بالمثل، واستمر الاشتباك اقل من نصف ساعة.

واوضح المسؤول الفلسطيني ان مطلقي النار معروفون بالاسم وهم من جماعة "جند الشام" التي اعلن حلها قبل اكثر من سنة. وبالتالي، لا هيكلية معروفة لهذا التنظيم الذي يتواجد عناصره في منطقة التعمير عند مدخل مخيم عين الحلوة. واشار الى اصابة عنصر من فتح بجروح في اطلاق النار.

اجتماع بهدف احتواء التوتر

وعقد اثر انتهاء الاشتباك اجتماع في منزل منير المقدح، المسؤول عن قوة "الكفاح المسلح" في المخيم التي تتولى امن عين الحلوة وتتمثل فيها كل الفصائل الفلسطينية، وذلك بهدف احتواء التوتر.

وقال المسؤول الفلسطيني انه تم الاتفاق على سحب المسلحين من الطرفين من الشارع. وكانت آخر جولة من الاشتباكات بين جند الشام وحركة فتح في مخيم عين الحلوة في نهاية 2008، وهو عام شهد جولات عدة من المعارك والتوتر بين الطرفين في المخيم تخللها سقوط اصابات عدة.

ويقول خبراء ان مخيم عين الحلوة، وهو الاكبر بين مخيمات لبنان الاثني عشر ويبلغ عدد سكانه 45 الفا، يؤوي اكبر عدد من المجموعات متطرفة والخارجين عن القانون.

ولا تدخل القوى الامنية اللبنانية الى المخيمات الفلسطينية التي تتولى الامن فيها الفصائل الفلسطينية. وسقط قتيلان السبت الماضي في انفجار استهدف مركزا لحركة حماس في الضاحية الجنوبية لبيروت.

XS
SM
MD
LG