Accessibility links

مظاهرة قرب السفارة المصرية في بيروت احتجاجا على بناء الجدار الفولاذي مع قطاع غزة


تظاهر أكثر من 300 شخص ظهر الأحد قرب السفارة المصرية في بيروت بدعوة من الجماعة الإسلامية احتجاجا على بناء "الجدار الفولاذي" على الحدود مع قطاع غزة.

وتجمع المتظاهرون قرب مقر السفارة المصرية في جنوب غرب بيروت حيث انتشرت القوى الأمنية بكثافة ونشرت حواجز حديدية على بعد حوالي 50 مترا من السفارة.

وأقام المتظاهرون بواسطة ألواح معدنية مجسما لجدار على بعد أكثر من 20 مترا من القوى الأمنية الصقوا عليه شعارات بينها "نتانياهو يقول شكرا يا حكام مصر"، و"أيها العرب أوقفوا قتل الأبرياء بجداركم الفولاذي"، و"لن يرحمكم التاريخ يا حكام مصر".

كما حمل عدد من الأطفال لافتات كتب عليها "من أطفال لبنان إلى الحكام العرب لا للجدار الفولاذي"، و"الجدار تشويه لتاريخ مصر المشرف".

وأطلق المتظاهرون هتافات مناهضة للرئيس المصري حسني مبارك وأخرى مؤيدة لرئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل والقيادي في الحركة إسماعيل هنية. وحمل المشاركون أعلاما فلسطينية ولبنانية.

السفارة تتسلم رسالة من المتظاهرين

واستمرت التظاهرة أكثر من ساعة ولم يتخللها أي صدام. وشارك فيها عدد كبير من رجال الدين الذين عبر بعضهم إلى داخل السفارة المصرية وسلموا المسؤولين فيها رسالة طالبت "برفع الحصار عن غزة وفتح الحدود".

وقدمت الرسالة التي وزعت نسخا منها على الصحافيين اقتراحا نص على "فتح معبر رفح وتمرير قوافل الإغاثة وإعادة الحركة التجارية بين مصر وقطاع غزة".

كما دعت إلى "تشكيل قوة رمزية عربية بقيادة مصرية تحمي شواطئ غزة وتنظم عملية الصيد البحري لسكانها"، والى "تبني التقارير الدولية التي ناقشت ودانت العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لا سيما تقرير غولدستون وطرحها في الأوساط الدولية".

بناء الجدار بدأ منذ أسابيع

ويذكر أنه بدأ منذ أسابيع بناء جدار فولاذي في الجانب المصري من الحدود مع قطاع غزة يخترق الأرض ويهدف إلى سد الأنفاق المستخدمة لتهريب المواد الغذائية والوقود والأدوات الكهربائية والصحية والاسمنت وأحيانا السلاح إلى القطاع.

وتفرض إسرائيل حصارا مطبقا على قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس عليه في يونيو/حزيران2007 .

ولا تسمح السلطات المصرية لسكان غزة بدخول أراضيها من رفح إلا في ظروف استثنائية.

وتعرض قطاع غزة لهجوم مدمر شنه الجيش الإسرائيلي بين 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 و18 يناير/كانون الثاني 2009 أسفر عن مقتل أكثر من 1400 فلسطيني بحسب أجهزة الإسعاف الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG