Accessibility links

logo-print

عمرو موسى يعتبر مطالبة إسرائيل بمنح جهود السلام سنتين إضافيتين محاولة للمماطلة


قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية إن إسرائيل تطالب بمنح جهود السلام سنتين إضافيتين، لكنه قال إن ذلك يفترض أن يرتبط بالوقف التام للاستيطان والالتزام بإعلان الدولة الفلسطينية في نهاية المهلة.

وأعتبر موسى في تصريحات لصحيفة الدستور الأردنية أن هذه المدة الطويلة تشكل محاولة جديدة للمماطلة حسب قوله.

لكن موسى أضاف، أنه لا يوجد مانع في منح العملية السلمية المهلة الكافية على أن يتوقف الاستيطان نهائيا وان يكون هناك التزام دولي بإعلان الدولة الفلسطينية في نهاية المهلة عن طريق مجلس الأمن إذا ما تعذر الوصول إلى ذلك من خلال المفاوضات.

وأكد موسى أن السياسات التي كانت تقترح من قبل الوسطاء كانت تستهدف منح إسرائيل مزيدا من الوقت وكنا نتلقى في مقابل ذلك مزيدا من الوعود التي لم تنفذ، مشيرا إلى أن أكبر دليل على ذلك كان مؤتمر انابوليس الذي منح إسرائيل مزيدا من الوقت مرة أخرى من دون الاستجابة لأي من الوعود التي تلقيناها من أعلى المستويات.

رفض إسرائيلي للشروط الفلسطينية

يأتي ذلك فيما اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلية أنّ الشروط الفلسطينية لاستئناف المفاوضات لن تساهم في تحقيق نتائج على هذا الصعيد، مبدياً في الوقت ذاته استعداد بلاده للمضي بأسرع وقت ممكن في مفاوضات السلام.

خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس والتفاصيل في التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG