Accessibility links

logo-print

الحكومة الأردنية تنفي أي علاقة بمنفذ الهجوم على القاعدة الأميركية في أفغانستان


نفت الحكومة الأردنية السبت صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن علاقتها بمنفذ الهجوم على القاعدة العسكرية الأميركية في أفغانستان الأربعاء الماضي والتي أسفرت عن مقتل ثمانية أميركيين معظمهم من موظفي وكالة الاستخبارات المركزية "" CIA.

ونقلت صحف أردنية عن وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال نبيل الشريف قوله إن "لا أساس من الصحة لأي علاقة للأردن بحادث التفجير ولا علاقة لدائرة المخابرات بهذه الأعمال لا من قريب أو من بعيد".

كما نفى الشريف أن يكون منفذ الهجوم يحمل الجنسية الأردنية، مشيرا إلى أنه لا توجد الآن طريقة للتأكد من المعلومات.

وكانت مصادر في حركة "طالبان باكستان" قد ذكرت أن منفذ عملية "خوست" هو همام خليل محمد ويكنى بأبي دجانة الخراساني ويحمل الجنسية الأردنية، غير أن مصادر أخرى في طالبان قالت إن منفذ العملية الانتحارية كان ضابطا في الجيش الأفغاني.

مقتل ضابط أردني في أفغانستان

من جهة أخرى، شارك العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وأعضاء من العائلة المالكة في تشييع جثمان النقيب الشريف علي بن زيد الذي قتل في أفغانستان الأربعاء الماضي.

وكان مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قد أعلن في تصريح لوكالة الإنباء الأردنية الرسمية (بترا) الأربعاء عن "استشهاد النقيب الشريف علي بن زيد أثناء مشاركته في أداء الواجب الإنساني الذي تقوم به القوات المسلحة الأردنية في أفغانستان"، دون الإشارة إلى مكان أو ملابسات مقتله.

وذكرت عائلة الفقيد، الذي يحمل لقب الشريف الذي يمنح لمن تربطهم صلة قرابة بالعائلة المالكة، أنه كان في مهمة في أفغانستان منذ 20 يوما وكان يفترض أن يعود إلى ارض الوطن الأربعاء الماضي، في نفس اليوم الذي قتل فيه.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن السلطات الأردنية لم تعلن في وقت سابق عن إرسال قوات أردنية إلى أفغانستان.
XS
SM
MD
LG