Accessibility links

logo-print

مظاهرة أمام مكتب نتانياهو في القدس احتجاجا على قرار تجميد البناء في المستوطنات


تظاهر مستوطنون يهود أمام مكتبِ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس أثناء ترؤسِه جلسة الحكومة الأسبوعية للحكومة، للإعرابِ عن رفضِهم قرار الحكومة تجميد البناء في المستوطنات عشرة أشهر.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب عليها (بإمكانك تجميد البناء في القُطب الشمالي ولكن ليس في اسرائيل).

وتنتقد الناشطة ناديا مطر، قرار نتانياهو تجميد البناء في المستوطنات قائلة: "لقد إنتخبناه، وإنتخبه معظم الشعب اليهودي ليُقاتل في سبيل الحركةِ الصهيونية ولإكمالِ مسيرتِها وإقامة دولةِ إسرائيل. فلنفعل ذلك، نوسّعُ ارض الوطن ونحبّها."

وقد أعرب مارك ريغيف المتحدث بإسم الحكومة الإسرائيلية عن تعاطف نتانياهو مع المستوطنين في محنتهم قائلا: "إنه يدرك أن تعليقَ أعمال البناء في المستوطنات أمر صعب وليس سهلا على أحد، ونحن نعمل مع المجتمعاتِ الاستيطانية في محاولةٍ لتخفيف الألم لأننا نُدرك أن الأمر صعبُ للغاية."

رفض التفاوض بشأن القدس

على صعيد آخر، أكدت مصادر في مكتبِ رئيسِ وزراء إسرائيل رفضَ التفاوض مع الفلسطينيين بشأنِ مستقبلِ القدس، مشيرة إلى أنها العاصمة الموحّدة لإسرائيل.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي من نبهان خريشه مراسل "راديو سوا" في رام الله:
XS
SM
MD
LG