Accessibility links

ارتفاع كبير بأسعار النفط بسبب موجات الصقيع التي تجتاح شمال الكرة الأرضية


قفزت أسعار النفط بشكل كبير مع بدء التعاملات في أسواق نيويورك الاثنين مسجلة أعلى مستوى لها منذ نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، وذلك بسبب موجات الصقيع التي تجتاح حاليا مناطق كثيرة في شمال الكرة الأرضية بينها الولايات المتحدة وأوروبا والصين.

فقد بلغ سعر برميل النفط الخفيف تسليم فبراير/شباط في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 81,38 دولارا أي بارتفاع 2,02 دولار مقارنة بالخميس.

ووصل سعر برميل النفط خلال التعاملات إلى 81,68 دولارا وهو سعر لم يبلغه منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول عندما وصل إلى 82 دولارا، وهو السعر الأعلى الذي حققه عام 2009.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن اندي ليبو من "ليبو للنفط وشركائهم" أن السوق النفطية تستجيب "للصقيع الذي يسود حاليا، لا في الولايات المتحدة فحسب." وتابع أن "الطلب على الوقود للتدفئة سينعكس في طلب مضاعف على الخام."

وشهدت مختلف أنحاء أوروبا وشمال شرق الولايات المتحدة الاثنين درجات حرارة متدنية جدا. أما في الصين فشهد الشمال أضخم موجة من الثلوج في 50 عاما فيما تراجعت درجات الحرارة إلى 32 دون الصفر. كما تسبب الصقيع الذي اكتسح الجزء الشمالي من الهند بوفاة 42 شخصا على الأقل.

ويعتبر المحللون أن الصقيع سيحفز الاستهلاك، مما سيقلص الفائض في مخزون النفط الذي يبلغ مستويات ضخمة حاليا، علما أن مخزون الولايات المتحدة من النفط شهد تراجعا ملحوظا في الأسابيع الفائتة.

وأضاف اندي ليبو أن الناس يتوقعون نموا اقتصاديا في 2010، مما سينعكس بارتفاع الطلب على الخام والمشتقات النفطية.

جدير بالذكر أن أسعار النفط ارتفعت عام 2009 بنسبة 77,94 بالمئة بعد أن انهارت إلى خمسها عام 2008.
XS
SM
MD
LG