Accessibility links

logo-print

محكمة تركية ترفض طلباً لإنهاء التحقيق في مؤامرة إغتيال نائب رئيس الوزراء


رفضت محكمة الجنايات العليا في أنقرة طلب الجيش بإنهاء أعمال التفتيش في مقر قيادة القوات الخاصة التي يشتبه بوجود معلومات ووثائق سرية قد تقود إلى كشف هوية المخططين المحتملين لمؤامرة إغتيال نائب رئيس الوزراء بولنت أرينج.

وقالت مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامة عصمت إن قرار المحكمة جاء مؤيداً لطلب الدائرة القضائية التي تحقق في هذه المؤامرة بعد توقيف ضابطين في الجيش للإشتباه بدورهما في التخطيط لإغتيال نائب رئيس الوزراء التركي.

وكانت رئاسة الأركان العامة قدمت طعناً أمام المحكمة لإنهاء التحريات التي تجريها الأجهزة الأمنية داخل مقر قيادة القوات الخاصة في أنقرة وطلبت إتلاف أي سجلات تمت مصادرتها أثناء التحقيقات- لكن القاضي المكلف بالتحقيق أذن الأحد للمرة السادسة في غضون أسبوعين بتفتيش سجلات الثكنة العسكرية لأول مرة منذ تأسيس الجمهورية التركية قبل 85 عاماً.
XS
SM
MD
LG