Accessibility links

برنامج الأغذية العالمي يعلق أنشطته جنوب الصومال بسبب تزايد الهجمات على موظفيه


أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء تعليق أنشطته في جنوب الصومال بسبب تزايد التهديدات والهجمات على العاملين في المجال الإنساني، مهددا بذلك الأوضاع الإنسانية لنحو مليون شخص هناك.

وقال المتحدث باسم البرنامج في العاصمة الايطالية روما غريغ بارو إن البرنامج قرر توقيف عمله في جنوب الصومال بشكل مؤقت، مؤكدا في المقابل أنه سيواصل عمله في باقي مناطق الصومال والتي تشمل نحو 1.8 مليون شخص.

يشار إلى أن قرار التعليق يشمل مراكز البرنامج في مناطق وجيد وبول وغربهار وافمادو وجيليب وبيليت وايتي.

شروط الفصائل المسلحة

من ناحية أخرى، قالت متحدثة أخرى باسم البرنامج في جنيف اميليا كاسيلا إن قرار التعليق جاء بسبب فرض الفصائل المسلحة في الجنوب الصومالي لشروط غير مقبولة تقيد عمل المنظمات الإنسانية، في إشارة إلى شروط الحصول على الأموال مقابل توفير الحماية للعاملين في المجال الإنساني وعدم توظيف النساء.

وأبدت كاسيلا في بيان صادر عنها، أسفها لقرار التعليق، وقالت إنه يعني أن مليون شخص أصبحوا في حالة مأسوية. وأكدت أن برنامج الأغذية العالمي يبدي قلقه العميق من تزايد الجوع والمعاناة بسبب الهجمات التي تستهدف العاملين في المجال الإنساني.

وكان البرنامج قد هدد في يناير/ كانون الثاني 2009 بتعليق أنشطته في بعض مناطق الصومال إذا لم تتعهد السلطات والمجموعات المسلحة بضمان امن عامليه، وذلك بعد مقتل اثنين من العاملين مع البرنامج حينها.

XS
SM
MD
LG