Accessibility links

logo-print

اتهامات للنواب غير المرشحين لخوض الانتخابات بعرقلة عمل البرلمان


حمّل أعضاء في مجلس النواب زملاءهم الذين لم ترد أسماؤهم في القوائم الانتخابية للانتخابات المقبلة مسؤولية عرقلة تحقيق النصاب القانوني لأعضاء المجلس وتعطيل تشريع القوانين المهمة ومنها قانون موازنة سنة 2010.

وفي هذا الصدد، قالت عضو ائتلاف دولة القانون النائبة سميرة الموسوي إن بعض النواب الذين لم ترد أسماؤهم في القوائم الانتخابية يريدون أن "يخربوا قبل أن يخرجوا"، مشددة على ضرورة أن تعلن رئاسة البرلمان أسماء المتغيبين عبر وسائل الإعلام، الأمر الذي قد يؤدي إلى إحراجهم ومن ثمّ لا يجدون بدا من حضور الجلسات.

" العامري: كثير من النواب يحضرون غير أنهم يفضلون الجلوس في الكافتيريا "

ودعا النائب حسن ديكان النواب المتغيبين عن حضور جلسات مجلس النواب إلى التمسك بالمبادئ الأخلاقية والوطنية، مشددا على ضرورة تقديم المصلحة العامة على الخاصة.

وأعرب عضو الائتلاف الوطني العراقي النائب هادي العامري عن استيائه من تغيب بعض النواب، مطالبا الكتل النيابية بحث أعضائها على حضور جلسات المجلس.

ومضى العامري إلى القول إن كثيرا من النواب يحضرون ويسجلون أسماءهم غير أنهم يفضلون الجلوس في كافتيريا البرلمان، مطالبا مسؤولي الكتل بحث أعضائهم على الحضور.

الجدير بالذكر أن عددا من القوانين المهمة ما تزال بانتظار تمريرها في مجلس النواب ولاسيما موازنة الدولة لعام 2010 التي حذر عدد من الوزرات من مغبة عدم تمريرها سريعا، لما لذلك من أثر في عرقلة عمل دوائر الدولة ومؤسساتها المختلفة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

XS
SM
MD
LG