Accessibility links

logo-print

الفيصل يلتقي الأسد في دمشق ويبحث معه تطورات الأوضاع في اليمن ومفاوضات السلام


اجتمع وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل اليوم الثلاثاء مع الرئيس السوري بشار الأسد في العاصمة دمشق، وبحث معه الأوضاع في اليمن ومسيرة جهود استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن الأسد والفيصل أكدا خلال اللقاء على "حرص سوريا والسعودية على سلامة ووحدة أراضي اليمن وسيادته واستقراره والضرورة الملحة لتحقيق المصالحة الفلسطينية."

وكان الفيصل قد أجرى يوم الأحد الماضي محادثات مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الرياض تناولت جهود المصالحة الفلسطينية.

ونقل الفيصل، وفقا للوكالة، رسالة شفوية من العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود تتعلق بآفاق العلاقات الثنائية بين البلدين واستمرار التنسيق والتشاور السوري-السعودي تجاه الملفات العربية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان الفيصل قد وصل إلى العاصمة السورية اليوم الثلاثاء قادما من مصر، حيث أجرى محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك ونظيره أحمد أبو الغيط.

الحوثيون والتدخل السعودي

وكان الفيصل قد قال في مؤتمر صحافي عقده مع أبو الغيط في القاهرة إن تدخل بلاده في النزاع مع المتمردين الحوثيين جاء دفاعا عن أراضيها.

يشار إلى أن القوات السعودية تدخلت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في الحرب الدائرة بين القوات اليمنية والمتمردين الحوثيين منذ 11 أغسطس/آب، عقب مقتل أحد جنود حرس الحدود السعوديين على يد متمردين تسللوا إلى أراضي المملكة.

من جهته أوضح وزير الخارجية المصرية أن الرئيس مبارك استمع إلى رؤية المملكة العربية السعودية في ما يتعلق بالموقف في اليمن والمشاكل التي يثيرها الحوثيون على الحدود بين البلدين.

وأوضح الوزير المصري أن هناك تطابقا في رؤية البلدين لمختلف التطورات الإقليمية، مشددا على وقوف مصر إلى جانب السعودية ومساندتها وتأييدها في كل الإجراءات والجهود التي تقوم بها "للتصدي لأي محاولات لاختراق حدودها."
XS
SM
MD
LG