Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

العثور على أكبر مقبرة فرعونية في منطقة سقارة


عثرت بعثة للآثار المصرية تابعة للمجلس الأعلى للآثار المصرية مطلع العام الجديد على مقربتين تعودان إلى الأسرة 26 (500 قبل الميلاد) في منطقة سقارة، واحدة منها تعتبر أضخم وأكبر مقبرة فرعونية يعثر عليها في هذه المنطقة الأثرية الواقعة جنوب القاهرة.

وأعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس الذي يرأس البعثة المصرية العاملة في الموقع، أن المقبرتين منحوتتان في الصخر وعثر عليهما في موقع رأس الجسر بمنطقة سقارة وهي نقطة بداية الدخول إلى هذه المنطقة الأثرية.

ووصف حواس المقبرة الأولى بأنها الأكبر من نوعها التي يتم الكشف عنها في منطقة سقارة الأثرية وتضم عددا كبيرا من الممرات والغرف والصالات.

وأوضح أنها عبارة عن صالة ضخمة منحوتة في الصخر يتفرع منها العديد من الغرف ويتقدمها من الخارج جداران ضخمان احدهما من الحجر الجيري والثاني من الطوب الطيني الذي يسمى أيضا الطوب اللبن.

وأضاف حواس "عثر داخل القاعة على هياكل عظمية كثيرة وأواني فخارية. ويتفرع من هذه القاعة مدخل يؤدى بدوره لقاعة أخرى صغيرة يوجد بها بئر عمقها سبعة أمتار.

وأشار حواس إلى اكتشاف غرفة بالناحية الشمالية للمقبرة تضم عدة أواني فخارية وبعض الدفنات القديمة. كما تم العثور على أواني فخارية جيدة الصنع ومومياوات لصقور محنطة.

وأكد حواس أن المقبرة التي شيدت قبل 2500 عام أعيد استخدامها عدة مرات وتم فتحها ونهبها في أواخر العصر الروماني أي القرن الخامس الميلادي.

وعثر في المقبرة الثانية على غرفة صغيرة مغلقة ومشيدة بالحجر الجيري تضم العديد من الأواني الفخارية والدفنات التي ترجع للعصر الصاوي والعصور اللاحقة عليه.

واعتبر حواس أن هذا الكشف يؤكد على أن منطقة سقارة لا تزال تحوي أسرارا لم يكشف النقاب عنها حتى الآن.

XS
SM
MD
LG