Accessibility links

تحذيرات من خطورة تلوث المياه جنوب العراق ولاسيما في البصرة


حذر باحثون وخبراء في المؤتمر الوطني الرابع للبيئة والموارد الطبيعية من خطورة تفاقم ظاهرة تلوث المياه في المحافظات الجنوبية خاصة في البصرة.

وشارك في المؤتمر الذي أقامته جامعة البصرة بالتعاون مع إحدى المؤسسات الخيرية عشرات الباحثين.

وتحدث عميد كلية العلوم في جامعة البصرة الدكتور محمد الأسدي مع "راديو سوا" قائلا إن تلوث المياه بشكل عام وملوحة المياه في البصرة بصورة خاصة أصبحت من المشاكل المقلقة والتي تعود بالدرجة الأولى لقلة مياه الأمطار خلال الأعوام السابقة وحجب بعض دول الجوار المياه عن العراق أو تقليص كمياتها، و"شهدنا خلال الشتاء الحالي هطول نسب جيدة من المطر ستسهم في الحد من ظاهرة التصحر".

أستاذ الكيماء البيئية في مركز علوم البحار الدكتور فارس الإمارة قال من جانبه إن الفحوصات التي أجريت على عينات من مياه شط العرب الذي يعتمد عليه سكان البصرة في استهلاكهم من مياه الشرب كشفت عن احتوائها على مواد سامة.

وتابع قائلا إنه "عندما توجد في المياه عناصر مثل الحديد والمنغنيز والنيكل فهي عناصر شائعة وناجمة عن صناعة النفط في الجنوب ولكن عندما نجد عناصر مثل الزرنيخ والرصاص والزئبق والكادنيوم فهي سامة وخطرة وتلوثت بها المياه في الجنوب، بسبب الاستخدام غير المسؤول للمبيدات الزراعية الكيماوية وفي صيد الأسماك من سكان الأهوار وهذه العناصر السامة تؤدي إلى الإصابة بالأمراض السرطانية وتؤثر في وظائف الأعضاء".

يشار إلى أن محافظة البصرة شهدت في غضون السنوات القليلة الماضية إقامة كثير من المؤتمرات والندوات العلمية التي كرست لتسليط الضوء على مشاكل التلوث في المحافظات الجنوبية وخاصة البصرة التي يعاني سكانها من تفاقم التلوث البيئي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG