Accessibility links

logo-print

بلدية القدس تصادق على بناء وحدات سكنية جديدة شرق المدينة وسط تنديد فلسطيني


صادقت بلدية القدس الإسرائيلية اليوم الثلاثاء على بناء أربعة مبان سكنية جديدة لليهود في الجزء الشرقي المحتل من المدينة المقدسة، مما أثار إدانة السلطة الفلسطينية التي اعتبرت القرار تحد للمجتمع الدولي ومساعيه لإنقاذ عملية السلام العالقة.

وقال المتحدث باسم البلدية ستيفن ميلر إن دائرة التخطيط والبناء في بلدية القدس صادقت يوم الاثنين على تشييد أربعة مبان تضم 24 مسكنا قرب مدرسة بيت اوروت التلمودية في حي وادي الجوز في القدس الشرقية.

تنديد فلسطيني

وفي ردة فعلها على القرار الإسرائيلي، أدانت السلطة الفلسطينية القرار، وقال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن السلطة لن تعود إلى المفاوضات "دون تجميد كامل للاستيطان في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وخاصة في القدس."

من جهته اعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن البناء في القدس تحد إسرائيلي للمجتمع الدولي وللجهود العربية والدولية التي تسعى لإنقاذ عملية السلام، حسب تعبيره.

ويندد المجتمع الدولي بانتظام بالعروض التي تطرحها إسرائيل لبناء مساكن لليهود في القدس الشرقية حيث يعيش نحو 200 ألف إسرائيلي بين 270 ألف فلسطيني في 12 حيا يهوديا أقيمت منذ احتلالها وضمها عام 1967.
XS
SM
MD
LG