Accessibility links

logo-print

التفاوض مع شركة أميركية للتخلص من النفايات في البصرة


أرجع محافظ البصرة شلتاغ عبود سبب تراكم النفايات في المناطق السكنية إلى فشل الشركات المحلية في تنظيف الشوارع بالإضافة لعدم تخصيص أموال كافية لهذه المهمة من قبل الحكومة المركزية.

وقال شلتاغ في مؤتمر صحافي عقده في ديوان المحافظة صباح الثلاثاء إن مدينة البصرة وحدها بحاجة لملياري دينار، فضلا عن مليار دينار للأقضية والنواحي، مشيرا إلى أن المحافظة سبق أن تعاقدت مع ست شركات محلية مقابل ملياري دينار شهريا وكانت النتيجة "تضاعف كمية النفايات في المناطق السكنية".

وأعلن محافظ البصرة عن قيام الحكومة المحلية بالتفاوض مع شركة أميركية على أمل التعاقد معها لمدة 50 سنة لجمع وتدوير النفايات من خلال مصنع سينشأ لهذا الغرض، مؤكدا أنهم لن يتعاقدوا مستقبلا مع أية شركة محلية لتنفيذ مشاريع من هذا النوع.

وأضاف المحافظة قائلا إن الحكومة المحلية في البصرة تحاول التوصل إلى اتفاق مع هذه الشركة التي سوف تقوم بتوظيف عمال عراقيين "ومن المؤمل أن تباشر عملها في غضون الأشهر القليلة المقبلة وحتى ذلك الحين نسعى لتنظيف البصرة من النفايات بالاعتماد على جهود وإمكانيات العديد من الدوائر الحكومية".

ويأتي إعلان المحافظ عن قرب التعاقد مع شركة أميركية في الوقت الذي تشهد فيه المناطق السكنية في البصرة تراكم النفايات لافتقار المجالس البلدية للآليات والمعدات.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG